جرحى في هجوم بسكين خارج محطة مترو في لندن- رمايات مدفعية تستهدف مواقع المجموعات المسلحة بريف حمص الشمالي        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/10/2017 | SYR: 10:05 | 17/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 مطالبات بالكف عن طلب الأوراق غير الفنية التي تؤثر على علاقة العميل بالمصرف
المهندس خميس : تصويب خطوات القطاع المصرفي ليكون صمام أمان للاقتصاد الوطني ..
11/10/2017      


مطالبات بزيادة رؤوس أموال المصارف وإبقاء سعر الصرف ثابتا… المهندس خميس: 400 معمل يعاد تأهيله.. زيادة حاويات التصدير 100% و18 مليار ليرة عوائد تعديل إيجارات استثمارات أموال الدولة

 
 
 

دعا المشاركون في الاجتماع التخصصي الذي عقد اليوم في مصرف سورية المركزي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء لدراسة واقع عمل المصارف العامة والخاصة إلى تبسيط الاجراءات التي تؤثر على حركة الإيداع والسحب في المصارف العاملة وتقديم قوائم دورية بكافة الإجراءات والعمليات المصرفية إلى رئاسة مجلس الوزراء ومجلس النقد والتسليف والكف عن طلب الأوراق غير الفنية التي تؤثر على علاقة العميل بالمصرف.

 

وأشار المجتمعون إلى ضرورة وجود آلية لاستقطاب الكتلة النقدية لدى رؤوس الأموال الوطنية وتعزيز الثقة بالمصارف السورية وتطوير عملها ليواكب مرحلة إعادة الإعمار والمباشرة بإنشاء اتحاد للمصارف السورية كسلطة وتنظيم نقابي فني يساعد المصارف في حل مشاكلها ويتولى التنسيق مع المصرف المركزي بالموضوعات الفنية لمواجهة تحديات العمل.

 

وناقش المجتمعون الإجراءات التي يجب اتباعها لتكوين نظام مصرفي متطور يقوم على التعاون الكامل بين المصارف السورية العامة والخاصة لضبط العمل المصرفي والاتجاه للصيرفة الالكترونية والسيطرة على المخاطر المتعلقة بالعمل المصرفي وخلق ثبات تشريعي بما يتعلق بعمل المصارف وتوحيد الجهات الرقابية على العمل المصرفي ضمن جهة واحدة تؤدي عملها في تتبع العمل المصرفي دون التأثير سلبا عليه وتسهيل الإجراءات المرتبطة بعمل المصارف بحيث تكون أكثر سهولة وإعطاء محفزات للمستثمرين للفترة القادمة وتدعيم علاقة المصارف السورية بالمصارف الخارجية.

 

وطالب المجتمعون بزيادة رؤوس أموال المصارف وإبقاء سعر الصرف ثابتاً لدعم الحركة الاقتصادية وتأمين بيئة عمل مستقرة لها.

 

وأكد رئيس مجلس الوزراء ضرورة وضع آلية عمل نوعية لتطوير القطاع المصرفي ومعالجة التخريب الذي أصاب بعض مكوناته خلال الحرب والتوسع في عمل وإجراء توصيف حقيقي لعمل القطاع المصرفي لتصويب خطواته ليكون صمام أمان للاقتصاد الوطني في المرحلة القادمة التي تشهد تعافيا اقتصاديا.

 

وكشف المهندس خميس أن هناك 400 معمل يعاد تأهيله كما أن هناك يوميا طائرة تصدير محملة بالألبسة والأغذية بعد أن توقف التصدير منذ 7 سنوات، إضافة إلى زيادة حاويات التصدير بنسبة 100 بالمئة كما بلغت عوائد تعديل إيجارات استثمارات أموال الدولة 18 مليار ليرة وهذه عوامل اقتصادية حقيقية تساعد على استقرار الليرة السورية.

 

وشدد المهندس خميس على التزام المصارف بالعمل وفق استراتيجية واضحة للسياسة المالية والنقدية واتخاذ خطوات نوعية فيما يتعلق بإدارة السيولة والنقد والعملة الأجنبية وتطوير المصارف وأتمتة عملها وبنيتها التحتية.

 

ولفت المهندس خميس إلى الدور الكبير الذي تلعبه المصارف الخاصة العاملة في سورية في دعم الاقتصاد الوطني ومواجهة العقوبات الاقتصادية الجائرة، مشيراً إلى أن أي محاولة للارتقاء بالعمل المصرفي بمعزل عن المصارف الخاصة لن تؤدي أهدافها المرجوة.

 

وفي تصريح للصحفيين عقب الاجتماع أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل أن الحكومة تراعي مسالة التناغم وتحقيق التنسيق والتشابك بين السياسات المالية والنقدية والتجارة الخارجية ما انعكس على الاستقرار سواء من حيث المستوردات والصادرات أو فيما يتعلق باستقرار أسعار الصرف، مبيناً أن تنسيق السياسة المالية وتطوير العمل المصرفي بكل اتجاهاته يكون من خلال تبسيط وتسهيل الاجراءات بالنسبة للمتعاملين للانتقال بالعمل المصرفي إلى مستوى أفضل في الفترة القادمة.

 

من جهته ذكر حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور دريد درغام أن هناك تصورات جديدة لرسم آفاق المرحلة القادمة سواء بما يتعلق بالسياسة النقدية عموماً أو تبسيط الاجراءات، مشيراً إلى أنه خلال الشهر القادم سيكتمل تركيب التجهيزات وتدريب المصارف على البرنامج المرتبط بالحوالات الاجمالية الفورية وهذا يعني نقلة نوعية بالحياة الاقتصادية السورية.

 


التعليقات:
الاسم  :   سمير التارخ 14  -   التاريخ  :   14/10/2017
مااجمل ان يدخل هذا الكلام حيز التنفيذ خاصة"في مرحلة اعادة اعمار سوريا ليس بالعمران وحسب وانما اقتصاديا"وسياحيا"وزراعيا"وصناعيا"وتجاريا"واعمارها بكل مقومات العيش الرغبد والدولة القويه فالمصارف العامه صنعت حضارة" في سوريا ففي كل شارع وفي كل مدينه وفي كل بلده تجد منزلا"او منشأه"او مشروما"او فندقا"او مدرسة"ممولا"بقروض المصارف ومن هنا تبنى الحضاره واهم مافي الامر اختار القيادات الكفؤ في المصارف وعم الاقتصار على المؤهل العلمي.. دكتور ..بعيدا"عن الخبره خاصة"وان هناك كفاءات لايستهان بها في المصارف تعادل شهادة الدكتوراه .. امالجهة توحيدالاجهزة الرقابيه بجهة واحده فهذا امر ملح وضروري لان اطلاق يد الاجهزة الرقابيه وتعددها وقرارتها التي تكون في معظم الاحوال جائره وظالمه تشل حركة المصارف وحركة اتخاذ القرار حاليا ومستقبلا كما حصل في بعض المصارف فلا احد يجرؤ على اتخاذ قرار في حالة كان هناك دفع واقتصر دور المصارف في سنين الازمه على السحب والايداع وزيادة السيوله وخسارة المصرف من خلال دفع الفوائد وعم التوظيف وهل قرض شراء براد بردى او السلع المعمره رز وسمنه والخ يصنع حضاره وعودا على موضوع الاجهزه الرقابيه وتعددها بدئا"بالمركزي ومفوضية الحكومه وهيئة مكافحة غسيل الاموال والجهاز المالي للرقابه والهيئه المركزيه والصحافه والاعلام ومندوبي الاجهزه الامنيه اليس ذلك بكافل لشل حركة المصارف امابالنسبه لاتمتتة عمل الصارف والصيرفه الالكترونيه فهناك مصارف رائده في هذا المجال بكل عتادها البنكي مثل التجاري والعقاري وفروعها تنافس الفروع البنكيه الخاصه بجمالها وبناءهها ..... لكم منا كل الاحترا م والتقدير ولجهودكم الجباره

شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس