الجيش يتصدى لهجوم ارهابي في ريف اللاذقية الشمالي- قوات الإحتلال التركي تختطف 25 شاباً من قرى بريف رأس العين        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/11/2019 | SYR: 06:33 | 18/11/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



orient2015

 وزيرة سابقة تعقب على كلام وزير حالي: نقطة من أول السطر!
06/11/2019      


دمشق-سيرياستيبس:

 

ردت وزيرة سابقة على وزير حالي مؤكدة أن قانون البيوع العقارية لن يحد من المضاربة في سوق العقارات السوري.

فقد كتبت وزيرة الاقتصاد ومن ثم السياحة سابقاً الدكتورة لمياء عاصي على صفحتها الشخصية أن" قانون البيوع العقارية لن يحد من المضاربة في العقارات، فعندما كانت ضريبة تجارة العقارات موجودة كانت المضاربة العقارية في أوجها. معتبرة أن الذي يحد من كل أنواع المضاربات هو وجود مطارح استثمارية ذات ربحية عالية وبدون قيود وعوائق. وختمت بالعبارة الشهيرة: نقطة من أول السطر!.

ما كتبته الوزيرة السابقة، والتي تعلق باستمرار على الأحداث والقضايا الاقتصادية المحلية عبر وسائل الإعلام المحلية أو عبر صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي الفيس بوك" يأتي تعقيباً على كلام نقل عن وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف خلال اجتماع داخلي في الوزارة، وقال فيه إن "قانون البيوع العقارية عند صدوره سوف يسهم بشكل واضح بوضع حد للمتاجرين والمضاربين في السوق العقارية".

ولاشك أن قانون البيوع العقارية سيكون له تأثيراً في السوق المحلية لم تحدد بشكل واقعي بعيداً عن المؤيدين والمعارضين للقانون، إلا أنه في ظل تقلبات سعر الصرف للعملة المحلية أمام الدولار وعدم توفر مجالات مجدية ومضمون لاستثمار السوريين لمدخراتهم وأموالهم، فإن قطاع العقارات سيبقى المجال الخصب المرحب به تماما كما حدث منتصف التسعينات عندما تم تجميد مليارات الليرات ليدخل القطاع لاحقاً في حالة ركود قاتلة، وهذا للأسف ما يحدث اليوم في ضوء حركة البناء الواسعة التي تشهدها المناطق والتي بعيدة عن أي دراسة لمستويات الطلب والقدرة الشرائية للسوريين، لتكون الخلاصة أن ما يجري هو فقط لاستقطاب مدخرات السوريين وأموالهم التي يخافون أن تفقد قيمتها مع سعر الصرف المتقلب وعدم وجود قنوات استثمار حقيقية كالشركات المساهمة والمشروعات الإنتاجية بمختلف مستوياتها.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس