منخفض جوي قطبي و أمطاراً غزيرة وثلوجاً من الخميس للأحد القادمين- إعلان المخططات التنظيمية اليرموك والقابون بداية كانون الثاني القادم        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:11/12/2019 | SYR: 11:41 | 11/12/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



 مجلس النقد والتسليف يُطيح بشركة الشاهين للصرافة في حلب .. ويُعلن إلغاء ترخيصها وشطبها
17/11/2019      


 

سيريا ستيبس – علي محمود جديد :

 

وسط الأجواء المتوترة تزامناً مع ارتفاعات سعر صرف القطع الأجنبي واضطراباته المستمرة، يواصل مصرف سورية المركزي تشديد رقابته على شركات ومكاتب الصرافة في البلاد، وملاحقة مخالفاتها، حيث قام على مدى السنين السابقة بمعاقبة العديد من شركات ومكاتب الصرافة، فبعضها أغلق بالشمع الأحمر تمهيداً لإلغائه، وفيما تم إلغاء العديد منها، عاد بعضها للعمل مجدّداً، وذلك تبعاً لنوع وحجم المخالفة.

وفي آخر هذه الإجراءات المُعلنة، ألغى مجلس النقد والتسليف مؤخراً الترخيص الممنوح لشركة الشاهين وشريكه للصرافة ( مكتب ) لممارسة أعمال الصرافة، الصادر بموجب القرار رقم 701 / م.ن / ب4 تاريخ 5 / 9 / 2010 بكافة الآثار القانونية المترتبة عليه ، وإنهاء العمل بأحكامه.

قرار مجلس النقد والتسليف رقم 103 / م.ن تاريخ 10 / 10 / 2019 الذي ألغى بموجبه هذا الترخيص، أكد على شطب شركة الشاهين وشريكه للصرافة ( مكتب ) من سجل مكاتب الصرافة الممسوك لدى مديرية مفوضية الحكومة لدى المصارف بكافة الآثار المترتبة على ذلك، فيما طلب التريث بتحرير مبلغ الاحتياطي النقدي المُجمّد باسم شركة الشاهين وشريكه ( مكتب ) والمودع لدى المصرف التجاري السوري – فرع ( 2 ) حلب لحين البتّ بكافة المخالفات المنسوبة إلى الشركة أصولاً.

وكانت هذه الشركة قد تأسست في محافظة حلب برأسمال قدره 000 000 50 ل0س خمسون مليون ليرة سورية، مقسّمة مناصفةً بين عبد الجواد أحمد الشاهين، وأحمد محمد سعيد طراقجي، بنسبة مساهمة 50% لكل منهما من رأس المال.

ومنذ سنوات يعمل مصرف سورية المركزي بالفعل ومن خلال عمله الرقابي بشكلٍ عام على إخراج شركات الصرافة المخالفة للأنظمة والقوانين والضوابط من سوق الصرف، وذلك للحرص ما أمكن على سلامة الاقتصاد من عمليات التلاعب والمخالفات، التي برزت بشكل فاضح أكثر ما يكون منذ سنوات، ولاسيما أثناء فترات التدخل المباشر للمصرف المركزي في السوق، من خلال ضخ الدولار عبرها في السوق، ونذكر كيف أغلقت العديد من الشركات بالشمع الأحمر في ذلك الحين نتيجة تلك المخالفات التي ما تزال مستمرة على ما يبدو .

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس