شهدت محاور ريف إدلب الجنوبية والغربية سلسلة من الغارات الجوية تركزت على مواقع ومقرات وآليات تابعة للمجموعات الإرهابية        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:15/07/2020 | SYR: 19:47 | 15/07/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18




Sham Hotel







runnet20122




orient2015

 مطالبا بقوانين الثمانينات ..
فارس الشهابي : الدولار بألف ... و العاصمة الاقتصادية التي تستطيع انزاله و ترويضه لا زالت محاصرة
13/01/2020      


دمشق - خاص لسيرياستيبس :

قوانين الثمانينيات حولت آلاف التجار الى صناعيين منتجين و ازدهرت البلاد و استقرت اسعار الصرف و امتلأت الخزينة و انعدمت الديون

الم يحن الوقت ليتحول آلاف التجار مجدداً الى الصناعة و الانتاج..؟ !

هذا ما كتبه رئيس اتحاد غرف الصنعة السورية على صفحته ويقوله في كل الاجتماعات وتحت قبة مجلس الشعب

الشهابي يرى أنّ لا خلاص للبلد الا بالصناعة والاهتمام بكل بتفاصيلها من أجل تشجيع الناس على افتتاح مصانعهم وتصليحها واعادة تأهيلها والأهم إقناع الصناعيين الذين نزحوا ال دول أخرى للعودة مجددا إلى مدنهم ومصانعهم .. فما زال لدينا الكثير منن المقومات للنهض بصناعتنا ولندخل بمنتجاتنا كل أسواق العالم .

الشهابي المتابع لسعر الصرف متنبها الى مخاطره على الاقتصاد قال في صرخة جديدة أطلقها على وقع ارتفاع سعر الصرف: الدولار بألف و العاصمة الاقتصادية التي تستطيع انزاله و ترويضه لا زالت محاصرة بدون مطار و بدون طريق دولي و تتعرض للقصف الارهابي كل يوم و للتهريب و انقطاع الكهرباء و غيرها و غيرها....

و لازال الابطال مصممون على العمل و التحدي في الظروف المستحيلة..!

الشهابي كعادته وجه حديثه وبشكل مباشر وقال : للأسف الشديد لا زالنا ننتظر اعتبار الحكومة لهذه المناطق الصناعية المهدمة مناطق متضررة و بقوانين استثنائية خاصة..

وكتب على صفحته على الفيس بوك إنها الحرب الاقتصادية يا سادة.. دعونا نحاربها كما نفهم و نريد

يعتقد أهل حلب أن مقررات مؤتمر الصناعة التي اتخذت لم تطبق حتى الآن وخاصة ما يتعلق منها بالقرارات الخاصة بوزارة المالية ومن أجل ذلك ما زالت الصناعة في حلب متعثرة في الوقت الذي تم فيه هدر الكثير من الوقت الذي كان معه البدء بالتعافي والسير في طريق ازدهار الصناعة في العاصمة الاقتصادية لسورية 

 

 

 

وكان فارس الشهابي قال تحت قبة مجلس الشعب متسائلا : كيف تصرف اموال المرسوم ٣٧ الخاص بتمويل اعادة تأهيل المناطق الصناعية المتضررة..؟! و الذي يتمول بالاساس من ٣ بالالف من المستوردات الخاصة يعني من اموال المستوردين و ليس من اموال الخزينة..؟!

و لماذا لم تصرف بعد هذه الاموال للعديد من المناطق المتضررة كتأهيل شبكة الكهرباء بمنطقتي القاطرجي و الراموسة في حلب و اللتان يوجد بهما اكثر من الف منشأة حرفية و صناعية في كل منهما..؟!

و ما الذي يمنع من تأسيس هيئة متخصصة بتأهيل المناطق المتضررة لها مجلس ادارة و آليات عمل واضحة لصرف اموال المرسوم ٣٧ بدلاً من حصرها بوزارة الادارة المحلية بالشكل الحالي الغامض..؟!

إن كانت التشاركيةوالانتاج نهج أساسي للحكومة فلتستجب لما تقوله المدن الجاهزة للانتاج ؟

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي





alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس