وزير الصحة ينفي ما بثته قناة روسيا اليوم عن حجر 525 شخصاً للاشتباه بإصابتهوزير الصحة ينفي ما بثته قناة روسيا اليوم عن حجر 525 شخصاً للاشتباه ب        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:02/04/2020 | SYR: 07:03 | 03/04/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



 السيد وزير المالية... وماذا عن مراقبي الدخل؟
20/02/2020      


دمشق-سيرياستيبس:

ليست المرة الأولى التي يتناول فيها وزير المالية الحالي الدكتور مأمون حمدان التهرب الضريبي، ويعترف علانية أن هناك رجال أعمال ومنشآت اقتصادية كبيرة إيراداتها وأرباحها بمئات الملايين أو بالمليارات ولا تدفع سوى ضرائب زهيدة أو تتهرب من تسديد ما يترتب عليها من ضرائب بحجج واهية.

ومع أن الوزير يضرب في كل مرة أمثلة دون أن يسمي صراحة، إنما الأمر بات ظاهرة منتشرة ولا تعد قصة واحدة، إذ أن معظم المنشآت الإنتاجية والخدمية المكلفة لا تدفع سوى النذر القليل جداً في وقت تحقق أرباحاً كبيرة ومن جيوب المواطنين المغلوب على أمرهم. ويمكن لوزير المالية أن يطلب مثلا قوائم من هيئة الضرائب والرسوم ويدقق فيما تدفعه المدارس الخاصة مثلا أو المستشفيات أو المنشآت السياحية المصنفة أو الأطباء لاسيما المشهورين منهم والذين يتقاضون تعرفة لا تقل عن 25 ألف ليرة كمعاينة وتحاليل وتصوير وغيرها. فضلاً عن باقي المهن والأنشطة الأخرى.

وبالتالي ليس هناك جديد في كلام وزير المالية أو أي مسؤول حكومي عندما يتحدث عن تهرب الأثرياء من كشف بياناتهم المالية وتسديد ما يترتب عليهم من ضرائب، فالجميع يعلم هذه الحقيقة من أبسط مواطن يعيش في منطقة نائية بعيدة عن العاصمة إلى أي مواطن يعيش في المدن الكبرى ويعمل في مؤسسات الدولة والقطاع الخاص ومطلع على مجريات الأمور.

الأمر الآخر المفترض أن يتوقف عنده وزير المالية كثيرا يتعلق بمراقبي الدخل وموظفي المالية الذين يساعدون رجال الأعمال والمنشآت على التهرب الضريبي إما مقابل مبالغ مالية معينة أو استنادا إلى محسوبيات وعلاقات ما الخ. والسؤال ما عدد الموظفين والمراقبين الذين تم إحالتهم إلى الجهات الرقابية أو إلى القضاء لتواطؤهم على مصلحة وحقوق الخزينة العامة؟ وما هي خطة وزارة المالية لتحديث الإدارة الضريبية ومحاربة الفاسدين فيها وكشفهم واستبدالهم بكادر نظيف وشريف؟

 

 

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي







alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس