الدفاع الروسية : غارات روسية و تركية تدمر 36 هدف لداعش في الباب شرق حلب- بضربات جوية استهداف رتل لداعش في القلمون        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/01/2017 | SYR: 02:01 | 23/01/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير


Yanaseeb









runnet20122







 استنفار حكومي لمعالجة وضع الكهرباء الصعب بعد قطع امدادات الغاز
المهندس خميس .. أزمة مياه العاصمة لن تطول .. ونؤمن 30 % من الاحتياجات ..
10/01/2017      


دمشق - سيرياستيبس :

طمأن المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء المواطنين : بأن معاناتهم من نقص المياه في دمشق مرحلية ولن تطول وأن القوات المسلحة تقوم بجهود كبيرة لإعادة الوضع إلى ما كان عليه

وقال في تصريح صحفي عقب ترأسه اجتماعا نوعيا في البنك المركزي السوري :

هناك تحد كبيرولا يستهان به أمام عمل الحكومة لجهة واقع المياه وما أصابها في الأيام الأخيرة .. لكن دعوني أقول إن هناك حرباً ضروس شاملة جميعنا يتذكر المرات العديدة التي تم فيها الاعتداء على مصادر المياه الخاصة بمدينة دمشق، مشيراً إلى خطوات وجهود كبيرة تبذل للتخفيف ما أمكن من معاناة المواطن من بعض الخدمات ومنها المياه للمواطن في دمشق وريف دمشق وتعويض نقص المياه، ونحن في الحكومة نقدر عالياً التحديات التي يعاني منها المواطن جراء هذه الأزمة حيث يعد ما قام به الإرهابيون جريمة تصنف ضمن جرائم الحرب .‏

وأضاف خميس : نحن بدورنا كحكومة ومنذ اللحظات الأولى تحركنا باتجاه اتخاذ بعض الخطوات النوعية ولكنها بالطبع غير كافية لتعوض المصدر الأساسي المغذي للمدينة التي تحتاج يومياً إلى 450 ألف إلى 500 ألف متر مكعب، والحكومة استطاعت ومن خلال الجهود الحثيثة والتعاون مع الجهة المعنية لتأمين 30 % من الاحتياج العام للمياه وهناك خطوات كبيرة تقوم بها الدولة وقواتنا المسلحة الباسلة لإعادة المياه لسابق عهدها .‏

وبالنسبة لأزمة الكهرباء التي تفاقمت هي الأخرى خلال الفترة الماضية قال رئيس الحكومة: نحن في حالة حرب وهذه الحروب كانت السبب الرئيس والمباشر وراء هذه التحديات الكبيرة وأزمة الكهرباء هي إحدى مفرزات تلك الحرب الشرسة نتيجة الاعتداءات الإرهابية المتكررة على محطات توليد الطاقة وآخرها تفجير أكبر مشروع غاز حيوي معمل غاز حيان، مشيرا إلى أن حجم ما هو مخطط له لتدمير البنى التحتية التي تؤمن المتطلبات الأساسية للمواطن من مياه وكهرباء ونقل وخدمات كبير جدا لكن بنفس الوقت تعمل الحكومة بشكل كبير لتذليل تلك الصعوبات وتأمين الحلول البديلة ،موضحا أن لدى الحكومة الإمكانيات لكنها تؤطر ضمن الأولويات .‏

 مؤكداً أن “الحكومة تقوم ببذل كل الجهود لتذليل تداعيات ذلك وما زالت الدولة تؤمن البدائل وهناك فريق حكومي لأجل هذا الهدف سواء ما يتعلق بالكهرباء أو المياه أو الخدمات الأخرى”.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

UNICEF_2



Longus









الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس