حوادث سير في كل من اللاذقية وحماه –حرب المسلحين مستمر في حارم بريف ادلب- حلب : مقتل طفلة وإصابة آخرين جرّاء انفجار لغم        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:16/11/2018 | SYR: 12:35 | 17/11/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122






 قطري إلى جانب السوري رسمياً .. الصورة ليست فوتوشوب!
11/03/2018      


كتب فهد كنجو :

الصورة ليست فوتوشوب، وفيها يظهر العلمان السوري والقطري على طاولة شبه متلاصقين، وليكون “ختامها مسكاً” وفق التعبير الذي استخدمته صحيفة “العرب القطرية” لصاحبها ورئيس مجلس إدارتها “ثاني بن عبدالله آل ثاني” بأن وقع الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني اتفاقية تعاون مع السيد صلاح رمضان رئيس الاتحاد السوري الذي بدوره شكر نظيره القطري على حسن التعاون خلال الأعوام السابقة متطلعاً وفقاً للاتفاقية الى مزيد من التعاون البناء، ذلك على حد ما نشرته الصحيفة اقطرية!.

  ورغم أن الاتفاقية جاءت ضمن سلسلة اتفاقيات وقعها الاتحاد القطري لكرة القدم مع الاتحاد اللبناني وأيضاً الأردني، وتتعلق بالرياضة وتحديداً باللعبة الأكثر شعبية “كرة القدم”، إلا أنها لا يمكن أن تمر مرور الكرام، على مرآى الشارع السوري الذي لم تجف بعد دمائه المسفوكة على أرضه جراء تآمر القطري عليه، لا تزال قذائف “فيلق الرحمن” المدعوم قطرياً تتساقط يومياً على العاصمة دمشق، ناهيك عن النصرة وأتباعها وكلها فرق “أندية” ممولة من “قطر”.

سيقول لنا البعض لا تخلطوا السياسة بالرياضة، فهي ليست المرة الأولى التي نلتقي بقطر رياضياً بعد تآمرها علينا، فازت علينا في الأولى وغلبناها وأقصيناها في الثانية خلال التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم، نعم هذا صحيح لكن الأمر هنا مختلف، ذلك كان تحت راية “الفيفا”، أما هذه الاتفاقية فتحت وصمة “آل ثاني”، ثم أن كثير من العلاقات بين البلدان تبدأ بالرياضة أو الاقتصاد وتنتهي على موائد السياسة !!.

هي ليست فوتوشوب كتب أحد السوريين على صفحته فيسبوك متجاوزاً صدمته من هول ما رأى، آخر صب جام غضبه على صلاح رمضان الذي جلس إلى جانب القطري، ألف إشارة استفهام وألف إشارة تعجب رسمها السوريون على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد فاح مسك الخبر ولمعت الصورة!

عن أي تعاون نتحدث؟! وأي خبرات نتبادلها مع من أطلق صافرة البدء للحرب علينا، واستقدم كل فرق الإرهاب المدججة بمحترفي القتل والتنكيل ليشاركو في دوري التدمير على أرضنا والذبح بحق شعبنا، ثم يحظى بنقل حصري لمأساتنا على شاشة الجزيرة!!.

صحيح أنهم تهاوشوا على الصيدة والصيدة فلتت كما عبر حمد بن جاسم آل ثاني ذات لقاء، وصحيح أن صحيفة  (العرب القطرية 1972 العريقة بعمق تارخ الإمارة) التي نقلت صورة علمنا ورئيس كرتنا كمسك الختام، صحيح أنها صبت جام عناوينها في ذات العدد على باقي شركاء الصيد من دول الخليج، إلا أن هذا لا يعني أن ننسى ونسامح ونصافح اليد التي رمت كرة اللهب في ملعبنا، لمجرد أنه ربما اراد صاحبها في موسم الانتقالات السياسية أن يجعل من “تهاوش” معهم على صيدنا “مقهورين” بلهجة المغنية الخليجية أحلام في برنامج ذا فويس!.



شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس