وزارة الصحة: شفاء حالتين من الحالات ال 16 المصابة بفيروس كورونا في سورية ليصبح عدد الحالات المتبقية 12 حالة، بعد وفاة حالتين سابقاً        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:04/04/2020 | SYR: 18:08 | 04/04/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



 المهندس خميس : سنكون بحلب بشكل دوري
23/02/2020      


سيرياستيبس :

كشف رئيس مجلس الوزراء عماد خميس، خلال انعقاد جلسة المجلس في مقر الأمانة العامة لمحافظة حلب وبحضور الطاقم الوزاري للحكومة، عن خطة الحكومة لتنفيذ مشاريع خدمية واقتصادية في حلب خلال الفترة المقبلة بقيمة 140 مليار ليرة سورية موزعة على مجال عمل الوزارات كافة، وخصوصاً وزارة الكهرباء التي استأثرت بأكثر من نصف الاعتمادات المالية التي ستصرف على المشاريع.

وبعدما وجه خميس تحية الإجلال والإكبار للجيش العربي السوري لإنجازاته التي حققها بتحرير مناطق ومساحات واسعة من البلاد خلال 8 سنوات من التصدي للإرهاب الدولي وخصوصاً في محافظة حلب، أكد أن لقاء الحكومة الدوري في حلب «نوعي بكل العناوين، ولاسيما أنه يأتي بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد لوجود الحكومة في حلب التي أذهلت العالم بصمودها وصبرها وتضحيات أبنائها، وهي تعيش أجمل نغمات الانتصار العظيم بتضحيات الجيش والمحبة الكبيرة التي يوليها سيد الوطن لهذه المحافظة العظيمة، التي يجب أن نرتقي فيها بخطة تنفيذية لتضحيات الجيش وصمودها واهتمام السيد الرئيس بها».

وأشار خميس إلى أن أهل حلب صمدوا لسنوات صعبة بمقومات حياة شبه معدومة، وخصوصاً أثناء الحصار «فكان النصر الذي سيدخل التاريخ ويفتخر به كل سوري لهم والانتصار الذي يحملنا كل مسؤولية يجب أن نعيشها بفرح وتفاؤل، والآن جاء دور الحكومة وعلينا أن نمتلك كفريق حكومي خطة حقيقية اقتصادية وتنموية لاستكمال إعادة إعمار حلب والانطلاق من بداية حقيقية بكل ما تحمل الكلمة من معنى».

ولفت إلى أن جلسة الحكومة، هي لمراجعة الرؤية والآلية لإعلان حقيقي لإعادة الإعمار ومراجعة المشاريع التي انطلقت بها الحكومة على مدار 3 سنوات من تحرير الأحياء الشرقية من المدينة وريف المحافظة الشرقي من خلال لجنة المتابعة عدا البحث في المشاريع التي تحتاج لتحديد اعتماد لها، ونوه أن الوزراء راجعوا، خلال الأيام الثلاثة الماضية، مديرياتهم وقاموا بجولات ميدانية وجرى تقدير الموارد الأولية للمشاريع التي تحتاجها المناطق المحررة أخيراً «بما يسهم في تطوير القطاع الخدمي وخطة القطاعين العام والخاص ببرامج زمنية، وإيلاء عناية كافية لقطاع الإسكان وإقرار التوسع بمشاريع سكنية جديدة والمخطط التفصيلي لمدينة حلب، إضافة إلى إعمار الإنسان الذي هو شاغل كل الوزارات كي تكون حلب عاصمة التاريخ والحضارة والإنسان الناجح».

وشدد رئيس مجلس الوزراء خلال الجلسة على أن لدى الحكومة «خطة كبيرة لمواجهة مفرزات وجود الإرهابيين في المناطق التي كانوا يحتلونها، يرافق ذلك مشاريع مادية كبيرة، عشرات منها على الصعيد الخدمي، وعشرات على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي، وأخرى خاصة بوزارة الإدارة المحلية والتربية والتعليم والداخلية، فكل المشاريع أقرت وجرى تقدير الموارد الأولية لها»، وبين أن قيمة المشاريع بلغت 140 مليار ليرة «منها 75 مليار ليرة لقطاع الكهرباء، الذي هو التحدي الأكبر للمحافظة، والذي يشمل مراكز التحويل وإصلاح المحطات وخطوط شبكات الزربة وحريتان وإيكاردا، أما الباقي فيوزع على الوزارات المختلفة حيث تحظى الصحة بـ5 مليارات ليرة و10 مليارات ليرة لكل من الصناعة والزراعة والوحدات الإدارية».

وأوضح أن اجتماعات دورية أسبوعية للفريق الحكومي ستعقد في حلب وببرامج مع القطاع الخاص «وسنكون بشكل دائم في حلب خلال الفترة المقبلة لتنفيذ عملنا ميدانيا لأن حلب عاصمة اقتصادية وثقافية مهمة، وستقدم الحكومة إعفاءات ومقترحات لتطوير البنية التشريعية».


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي







alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس