وزارة الداخلية: جميع المواطنين السوريين الذين يدخلون إلى القطر من لبنان عبر المعابر غير الشرعية سيتم الحجر عليهم والتحقيق معهم        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:29/03/2020 | SYR: 03:53 | 30/03/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



 الزراعة: نحن للجراد بالمرصاد.. منذ 25 سنة لم نشهد مثل هذه الأسراب …
معاون الوزير: الأجواء الباردة تمنع وصوله وجهزنا غرفاً لرصد تحركاته
23/02/2020      


سيرياستيبس:

كشف معاون وزير الزراعة لؤي أصلان في تصريح خاص عن استنفار الكوادر المتخصصة في الوزارة لمكافحة حشرة الجراد الصحراوي التي تهدد المنطقة في هذه الأوقات، لافتاً إلى تأمين التجهيزات اللازمة من معدات وأدوات للمكافحة ناهيك عن توفير المبيدات الخاصة بما فيه عمليات الرصد والتحري تحسبا لأي ظهور لأسراب الجراد داخل البلاد.

وأكد أصلان تجهيز غرف عمليات في جميع مديريات الزراعة في المحافظات لرصد تحرك الجراد، منوهاً بتأمين المبيدات اللازمة لها، معتبراً أن خطورة الجراد في العالم بأسره لا تخفى على أحد، ولاسيما أن السرب العادي يتضمن 50 مليون جرادة، كما أن أعداد أحد الأسراب القوية يصل إلى 150 مليون جرادة، وبالتالي يجب تدارك أي خطر قائم.

ولفت معاون وزير الزراعة إلى أن الأجواء الباردة تمنع من وصول الجراد، حيث إن الظروف المناخية تلعب دوراً كبيراً في الحد من وصوله، لكن يخشى من ارتفاع درجات الحرارة مع هبوب رياح جنوبية، وهذا لا يمنع من الاستعداد تفادياً لوصولها في فصل الربيع، معلنا الجاهزية الكاملة مع استكمال جميع المناحي الإدارية وضرورة تضافر جميع الجهود من المحافظات وحشدتها لمكافحة الجراد.

وبالإضافة إلى المتابعة المستمرة والمراقبة المباشرة من الوزارة، لفت أصلان إلى التنسيق مع الهيئة العامة لمكافحة الجراد العالمي التي تزود جميع دول المنطقة بنشرات يومية لرصد تحركات الجراد بشكل دائم، لافتا إلى أن الجراد يتكاثر في عدة مناطق إفريقية، كما أن اليمن والسعودية تعتبران أماكن لتكاثر الجراد، والتالي ينتقل إلى مناطق أخرى.

من جانبه بين مدير الوقاية في وزارة الزراعة فهر المشرف أنه منذ نحو 25 عاماً لم تشهد المنطقة مثل هذه الأسراب التي بات وضعها محرجاً، ومطلوب فيه التأهب نتيجة خطورة هذا النوع من الجراد الذي يأكل الأخضر واليابس.

كما أشار إلى أن مناطق تكاثره موجودة على ساحل القرن الإفريقي، وهو ينتشر الآن بأسراب كبيرة في إثيوبيا وكينيا والصومال وجنوب السودان باتجاه دول إفريقية أخرى حيث تصل أعداد بعض الأسراب إلى 150 مليون جرادة، وهناك أسراب هاجرت إلى السعودية واليمن وأجزاء من إيران، ويتم مكافحتها في الهند والباكستان.

وأوضح المشرف أن مناطق تكاثرها وانتشارها تعاني أوضاعاً اقتصادية وسياسية سيئة وغير قادرة على التصدي لها.

الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي







alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس