وزارة الصحة: شفاء حالتين من الحالات ال 16 المصابة بفيروس كورونا في سورية ليصبح عدد الحالات المتبقية 12 حالة، بعد وفاة حالتين سابقاً        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:04/04/2020 | SYR: 17:06 | 04/04/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



 دراسة لعودة المراكز الامتحانية إلى الزبداني
26/02/2020      


سيرياستيبس:

قلة أعداد طلاب شهادة الثانوية العامة الملتحقين بالمدارس بدت أمراً واقعاً في منطقة الزبداني، ما أدى إلى إغلاق بعض الشعب الصفية، أو تقديم وزارة التربية العديد من الاستثناءات للحفاظ على الشعب الأخرى، فبعد أن كانت بعض المدارس تقدم أسماء 100 طالب للشهادة الثانوية، في هذا العام اقتصر العدد على 40 اسماً في إحدى القرى، لكون المعاهد الخاصة وما تقدمه من امتيازات هو البديل.

وتحدث الأهالي عن اختيار المعهد بدل المدرسة لأولادهم لأن طريقة شرح الأستاذ للمادة والاستفاضة في إعطاء الدرس في المعهد تختلف عن المدرسة، ما يخفف عليهم أعباء الدروس الخصوصية، ومن جهة أخرى، وهي الأهم حسب الكثير من الأهالي، إن المعاهد تؤمن المواصلات للطلاب أينما كان المركز الامتحاني، ما يخفف العبء المالي ولكون المراكز الامتحانية خارج المنطقة تستدعي حساب ساعات الطريق، إذ إن أقرب مركز امتحاني يستغرق ساعة للوصول إليه، وبعد ما تعرضت له منطقة الزبداني من إرهاب، ونقل المراكز الامتحانية إلى خارج المنطقة ارتفعت أسهم المعاهد الخاصة بشكل ملموس.

وعن الموضوع؛ بيّن مدير تربية ريف دمشق- ماهر فرج في تصريح لـ«تشرين» أن عدد طلاب الشهادة الثانوية ضمن ثانويات مدينة الزبداني هو 200 طالب، وجميع المدرسين في ثانويات المنطقة من داخل الملاك ولايوجد أي نقص في الشواغر التدريسية، كما يتم الإشراف على المدارس من قبل الموجهين الاختصاصيين لمتابعة أداء المدرسين وحسن سير الخطة الدرسية.

وعن الطلاب المسجلين في المعاهد نوه فرج بأن معظم الطلاب البالغ عددهم 120 انقطعوا عن الدراسة بسبب الظروف التي مرت فيها المنطقة، ولا تسمح أعمارهم بالدخول إلى الثانويات بسبب تجاوزهم السن المسموح بالعودة إلى مقاعد الدراسة. وعن المشكلة الأكبر المتمثلة في كون المراكز الامتحانية للشهادة الثانوية خارج المنطقة، أشار الفرج إلى دراسة الموضوع من حيث توافر الإمكانات وتأمين المراقبين للمنطقة بما يضمن حسن سير العملية الامتحانية، علماً أن عدم إحداث مراكز خلال الأعوام السابقة يعود لعدم توفر مراقبين إلا من المنطقة التعليمية نفسها وهذا يخالف تعليمات الإشراف والمراقبة المنصوصة ضمن الأنظمة. والجدير ذكره أن منطقة الزبداني (قرى الزبداني ومضايا وبلودان وسرغايا والروضة) استقبلت المراكز الامتحانية للشهادة الإعدادية العام الماضي، وشهدت انضباطاً والتزاماً في سير العملية الامتحانية.

تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي







alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس