الحرارة أعلى من معدلاتها بنحو 2 إلى 4 درجات والجو صحو - سورية عضو فخري بمنتدى يالطا الاقتصادي الدولي الخامس        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/03/2019 | SYR: 07:05 | 20/03/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC



IBTF_12-18













runnet20122





 هل أصبحت سورية مكباً للسلع الفاسدة .. ومن يراقب ليحمينا ؟
الشاي والقهوة سلعتان يجب دق ناقوس الخطر بشأنهما .. ومعها أطنان من الأدوية الفاسدة ؟
13/03/2019      


 

دمشق - سيرياستيبس :

تستورد سورية سنويا وبشكل نظامي ما قيمته 70 مليون دولار من القهوة ومثلها من الشاي . والمعلومات المؤكدة تفيد بأنّ ضعفي الكميات المستوردة نظاميا تدخل تهريبا من تركيا و لبنان وغيرها .

المعلومات تؤكد أنّ 70 %  على الأقل من الشاي والقهوة المهربتين تدخلان مخالفتين للمواصفات و قسم كبير منها مخلوط بمواد ضارة ما يفسر الطعم الغريب للشاي والقهوة في أحيان كثيرة .

والجمارك في مداهماتها الأخيرة وضعت يدها على مستودعات وصفتها بالمرعبة لأطنان من الشاي والقهوة غير الصالحة للاستهلاك البشري بعد تحليها وهذه تخضع لعمليات تزوير باسم ماركات معروفة لدى السوريين حيث تعبأ وتوزع في الأسواق السورية على أنها لماركات معروفة .

والسؤال من يراقب ومن سيراقب هذا الدفق الكبير من الشاي والقهوة . وهنا كلنا يتذكر كيف أن الفاسدين أدخلوا خلال الازمة شاي فاسد لايصلح لاستهلاك للجيش فكيف سيوفرون ما يدخل لاستهلاك المواطن .

ما تكتشفه حملات الجمارك ونحن نعتقد أنها ما زالت في البدايات مرعب لغاية ويؤكد أنّ بلادنا قد تحولت لمكب للسلع الفاسدة والضارة لصالح جيوب فئة من الفاسدين والتي نخشى أنها تحولت الى مافيا ما يصعب التعامل معها نظرا لأن عمل المافيات يتم على التشبيك القوي مع المتنفذين .

الشاي والقهوة سلعتان يجب دق ناقوس الخطر بشأنهما .. وفورا بالنظر الى حجم التهريب الكبير الذي يتم لهاتين المادتين .

الآن وفي سياق متصل ماذا يمكن القول للمواطن بعد أن اكتشفت الجمارك أطنان من الأدوية المنتهية الصلاحية ومنذ سنوات . فقد كشف مصدر في الضابطة الجمركية عن ضبط كميات كبيرة من الأدوية الأجنبية في مستودع بمشفى خاص في حماة «الحوراني» تجاوز وزنها الإجمالي 5 أطنان، وتشتمل على العديد من الأدوية إضافة لشبكات قلبية وبالونات.. وغيرها من الأدوات الطبية، مبيناً أن معظم هذه الأدوية منتهية الصلاحية منذ عام 2015، وأوضح المصدر أن القائمين على المشفى قدموا تبريرات بأن الأدوية مركونة ولا يتم استخدامها، مؤكداً أن هذه المبررات غير مقنعة، لأنه تم العثور على أدوية بصلاحية جديدة في المستودع الذي تم فيه ضبط الأدوية المنتهية الصلاحية، ويتم الاستجرار منها.

 

كما توقع المصدر أن تصل غرامات هذه القضية لنحو 200 مليون ليرة، مؤكداً مصادرة كل الأدوية الأجنبية، وتنظيم قضية خاصة بذلك، حيث تجري عملية كشف وتقييم لهذه الأدوية لتحديد قيمها وغراماتها بشكل دقيق.

 

وفي سياق متصل بعمل الضابطة، كشف المصدر عن تسيير حملة خاصة على منطقة حديدة بحمص والمحاذية للحدود مع لبنان لضبط عمليات التهريب هناك، وأنه تم ضبط نحو 8 أطنان من مادة القنبز (طعام عصافير) مهربة، وتم ضبط أدوية زراعية مهربة وكميات من الذرة، وقد تم تنظيم قضايا جمركية بهذه البضائع، مبيناً أن الكثير من المستودعات في هذه المنطقة تم إفراغها وترحيل محتوياتها من المهربات بسبب حالة الخوف التي ترافق الحملة العامة للجمارك والتي بدأت مع بداية شهر شباط الماضي.

 

واعتبر المصدر أن هذه القضايا هي جزء من نتائج حملة الجمارك المستمرة، والتي تتخذ أشكالاً مختلفة بحسب المعطيات والمعلومات التي تحصل عليها الجمارك، وأن العديد من الخطط يتم تطويرها وتعديلها بناء على البيانات والمستجدات التي تحصل عليها الجمارك، وخاصة أن الحملة وسّعت مساحة العمل أمام الجمارك وأتاحت لها الكثير من المصادر والبيانات، وهو ما يشكل أساساً يتم العمل عليه والاستقصاء حوله وتنفيذ حملات بعد التأكد وتتبع المعلومات الواردة للجمارك، مبيناً أن هناك الكثير من المناطق باتت تدخلها الجمارك بعد انقطاع لسنوات بسبب ظروف الحرب على سورية، حيث يجري العمل على تأهيل العديد من مناطق العمل الجمركي التي خرجت عن الخدمة ويتم تأمين كل مستلزمات العمل فيها وفرز العناصر للعمل فيها وفق ما يحتاجه واقع العمل الجمركي في كل منطقة، مؤكداً أن هناك حالة متابعة لعمل عناصر الجمارك في مختلف المناطق لضمان تنفيذ المهام الجمركية من دون حدوث تجاوزات، لأن الهدف من الحملة هو مكافحة التهريب والقضاء على هذه الظاهرة وأنه في حال حدوث أي حالة تجاوز يتم المحاسبة واتخاذ الإجراءات المطلوبة فوراً.

 


 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018





SyrianKuwait_9_5_18



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس