المتحدث باسم البنتاغون: الروس والأتراك يقتربون من الدخول في نزاع عسكري مباشر على الأراضي السورية        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/02/2020 | SYR: 13:52 | 20/02/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

 سوق ” الأكابر” في أسوأ حالاته …صفحات ومواقع لترويج الذهب ” المضروب”..
09/01/2020      


سيرياستيبس:

بعد انتشار الكثير من الإعلانات على بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي لبيع وشراء الذهب المستعمل، حذرت جمعية الصاغة وصنع المجوهرات بدمشق من تلك الإعلانات، مؤكدة أن الذهب المستعمل المعروض عليها غير مضمون المصدر.

وأوضح رئيس جمعية الصاغة في دمشق غسان جزماتي أن الذهب المستعمل الذي تعلن عن بيعه بعض صفحات والمواقع من الممكن أن يكون تعرض للكسر وتم إصلاحه بعيارات غير صحيحة وغير مطابقة لعيار القطعة الصحيح، أو قد تكون القطعة مسروقة أو يكون ذهباً من مصدر أجنبي، مشدداً على أنه سيتم توجيه إنذارات للحرفيين الذين يقومون بهذا الإجراء وعرض القطع الذهبية المستعملة على صفحاتهم، وذلك لأنهم يبيعون الذهب من دون رسم الإنفاق الاستهلاكي، وسيتم أخذ كافة الإجراءات بحق كل من يضع على صفحته تلك الإعلانات، ومن الممكن أن يتم اللجوء إلى إغلاق منشأته، مشيراً إلى أن الجمعية منعت في قرار لها عام 2015 أي حرفي من القيام بعملية بيع وشراء ذهب الكسر المستعمل، إلا بعد أخذ ترخيص خاص، وهددت المخالفين بالعقوبات والتعرض للمساءلة القانونية ولكن دائماً يبقى هناك بعض ضعاف النفوس.

وأشار جزماتي إلى ضرورة التأكد من قبل المواطنين على صحة الدمغة الموجودة على الذهب عند الشراء، وأن القطعة المشتراة جديدة، حتى لا يتعرض المشتري لخسائر كبيرة عند قيامه بالبيع مستقبلاً، منوّها بأن جميع الحرفيين المنتسبين للجمعية أو غير المنتسبين يجب أن يحصلوا على ترخيص مزاولة مهنة من الجمعية حتى 31 كانون الثاني 2020، وسيتم تسيير دوريات على جميع المحال للتأكد من وجود الترخيص، مشيراً إلى أن عدد الحرفيين المنتسبين للجمعية يبلغ 4800 حرفي، والمسددين لاشتراكاتهم 2000 حرفي.

وذكر رئيس جمعية الصاغة أن سعر الذهب وصل إلى أعلى سعر له بحيث وصل سعر غرام الذهب الواحد إلى 40 ألف ليرة، ما أثر ذلك على حركة السوق وأصبحت شبه معدودة

البعث.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق