الصحة: تسجيل 30 إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاة حالتين        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:13/08/2020 | SYR: 05:04 | 14/08/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

orient2015

 هاجس ما بعد الخطوة الحكومية الأخيرة
تأمين السلع الغذائية بكميات وأسعار مناسبة... ومساعدة الفقراء والمحتاجين
22/03/2020      


دمشق-سيرياستيبس:

ما يحدث من ازدحام في الأسواق وإقبال على شراء المواد الغذائية يبدو تصرفاً طبيعياً في ضوء المخاوف الشعبية من إمكانية عدم قدرتهم لاحقا على الخروج من منازلهم أو عدم توفر السلع الغذائية بشكل كاف. وهذا سلوك شهدته معظم دول العالم من الولايات المتحدة إلى ألمانيا فبريطانيا واسبانيا وغيرها.

ومع أن الصين سجلت سابقة في طريقة تعاطيها مع الأزمة وإجراءات الحجر الصحي الذي فرض على مدن بكاملها، إلا أن ذلك يبدو استثناء ويعبر عن المرحلة التي قطعتها الدولة في خدمة مواطنيها.

في بلدنا ونتيجة ما تسببت به الحرب من دمار وخراب كبيرين، وما حملته العقوبات والحصار الغربي من صعوبة في تأمين السلع والمواد، فإن هناك تداعيات ليس بالقليلة جراء تنفيذ أي إجراء يتعلق بتقييد حركة المواطنين. ولهذا كانت الخطوات الحكومية متسلسلة وحكيمة وإلا لكانت فعلت كباقي الدول وفرضت حجراً صحياً دون تمهيد.

الهاجس الأساسي اليوم، لاسيما بعد الإجراء الأخير الذي اتخذ أمس المتعلق بإغلاق الأسواق التجارية ووقف الدوام في المؤسسات الحكومية غير الإنتاجية، هو في الاستمرار بتأمين السلع والمواد الغذائية بكميات مناسبة وبأسعارها الطبيعية بعيدا عن استغلال أو احتكار، وكذلك في مساعدة الأسر والعائلات الفقيرة والمحتاجة والتي لا تملك القدرة على تلبية احتياجاتها في هذه الظروف الصعبة وهنا يأتي دور وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والمجتمع الأهلي بمؤسساته وجمعياته وأفراده للتحرك وتقديم العون المناسب والأمل أن ينجو بلدنا من هذا الفيروس وتمر الأيام القليلة القادمة على خير وتعود الأمور إلى سابق عهدها.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق