ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:03/12/2020 | SYR: 08:42 | 04/12/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

 المخاوف من فصل الشتاء
أولويات المواطن الشرائية إلى مزيد من الانحسار....والتراجع!
25/08/2020      


دمشق-سيرياستيبس:

لم يعد انفاق الأسرة في سورية يقتصر على السلع الضرورية، وإنما امتد مع استمرار زيادة الأسعار إلى المفاضلة بين السلع الضرورية نفسها والتي هي غالباً سلعاً غذائية في المقام الأول.

فمع خروج الكثير من الفئات التي تشكل سلة احتياجات المواطن اليومية بفعل موجات الغلاء التي ضربت السوق المحلية منذ بداية العام 2019 وتصاعدت بشكل ملحوظ منذ منتصف ذلك العام وبداية العام الحالي، انتقلت معاناة الأسرة السورية إلى مرحلة جديدة مع اضطرارها تحت ضغط ارتفاع الأسعار ومحدودية الدخل والمخاوف من انتشار فيروس كورونا، إلى المفاضلة بين السلع الغذائية وهو ما يعني تراجع الحالة التغذوية للفرد، فمع استمرار ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء والسمك جاء ارتفاع أسعار لحوم الدواجن والبيض ليزيد من حجم المشكلة خاصة وأن الزيوت والسمون تشهد هي الأخرى ارتفاعات سعرية لا تناسب شرائح واسعة من الأسر التي تعاني الفقر والفاقة.

وما يخفف من وطأة معاناة الأسر حالياً أن توفر الخضار الرئيسية يتم بأسعار مقبولة نوعا ما وهو ما يؤمن للأسرة وجبة الغداء الرئيسية وإن كانت نباتية، إلا أنها تسكت حالة الجوع، وبهذا فإن المخاوف من ازدياد معاناة الأسر في توفير غذائها ستكون في الفترة القادمة حيث ينتهي فصل الصيف ليبدأ فصل الخريف وتراجع كميات الخضار الصيفية ويبدأ موسم خضار البيوت المحمية بأسعارها التي لن تكون قليلة وهو ما يشكل ضغطاً جديدا على ميزانية الأسرة المتهالكة والمتأكلة بفعل الغلاء وتراجع القوة الشرائية لليرة السورية.

 

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق