ريف حماه : استهداف مدينة محردة بعدد من القذائف الصاروخية مصدرها الجماعات المسلحة بريف حماة الشمالي        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:28/03/2017 | SYR: 15:04 | 28/03/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122







 “حلب.. المسؤولية والتحدي” تختتم برؤى مستقبلية وتحديـــد متطلبـــات مرحلـــة الترميـــم وإعـــادة الإعمـــار..
19/03/2017      


خلصت ورشة العمل الموسعة “حلب.. المسؤولية والتحدي”، إلى إحداث قاعدة بيانات مشتركة، وكذلك هيئة خاصة أو لجنة أو مجلس إدارة يجمع كافة الجهات المعنية لوضع الضوابط والمعايير لضمان التشاركية، وتحديد مناطق العمل والاستفادة من التجارب السابقة، مع ضرورة إعطاء اللجنة صلاحيات خاصة، وأن تنبثق من اللجنة لجان متخصّصة. وبموجب البيان الصادر عن هذه الورشة التي أطلقتها وزارتا السياحة والثقافة في فندق شهباء حلب، سيتمّ التوسع لاحقاً بعدد من العناوين للوصول إلى مجموعة توصيات لتحقيق الفائدة المرجوة، وستكون النتائج وفق الخطط الموضوعة لضمان البنية التنظيمية والإدارية الصحيحة لمشروع النهوض الاقتصادي والسياحي لحلب.
وأكد المجتمعون في الورشة ضرورة الإسراع بدراسة المخطط التنظيمي، وتعديل القوانين والتشريعات، وتأهيل الكوادر البشرية لإعادة الإعمار، وإحداث صندوق دعم خاص بإعادة إعمار حلب القديمة، وإعداد خطة سريعة للتنقيب وتشكيل لجنة قانونية خاصة للمطالبة الدولية بتعويض الأضرار وإحداث لجنة إعلامية ولجنة متابعة.
وزير السياحة المهندس بشر يازجي أكد أن عملهم جاء بتوجيه من السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد الحامل في قلبه وقوله وفعله مكانة استثنائية لحلب، تنبع من إدراكه للدور التاريخي والمحوري لها في الحضارة والإنسانية كما في السياسة والميدان، مبيناً أن هذه الورشة بداية لورشة مفتوحة من أجل حلب القديمة، وأن عملهم فيها لن يتوقف ولن يخبو حتى تعود الشهباء قبلة لكل منتمٍ للحضارة من جديد وحتى تشرق شمسها على العالم أجمع اليوم، مشيراً إلى أن مسؤولية النهوض بحلب اليوم لا تقع على عاتق جهة وحدها، ما يستوجب العمل بشكل علمي وموضوعي لإعداد كافة الدراسات ومن ثم الشروع والبدء بالعمل لإعادة إعمار هذه المدينة.
أمين اللجنة الوطنية السورية لليونسكو الدكتور نضال حسن، أوضح أن الورشة تشكل خطوة مكمّلة للجهود التي بدأت في بيروت مطلع الشهر الجاري، خلال الاجتماع التنسيقي التقني لمدينة حلب القديمة الذي نظمه مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية في بيروت، والاجتماع الذي دعت إليه الأمانة السورية للتنمية في دمشق الأسبوع الماضي، معتبراً أن الورشة فرصة ثمينة للقاء المعنيين والخبراء في شأن المدينة ودورها الحضاري والريادي في مختلف المراحل، الأمر الذي يتطلّب البحث عن وسائل وأدوات منسجمة لتقديم خطة محكمة والانطلاق بتنفيذها، مبيناً أن ورقة العمل التي قدمتها اليونسكو واللجنة الوطنية السورية حول الجهود والإمكانيات للحفاظ على التراث السوري الإنساني، تهدف لتقديم المساعدات الفنية والخبرات العلمية، لافتاً إلى أن مساعدة المنظمة لمدينة حلب هي التزام أساسي بمبادئها في الوصول إلى خطة وطنية محوكمة، من حيث الجدول الزمني وتوزيع الأدوار وتحديد الإجراءات والاستفادة منها في المرحلة القادمة فيما يخصّ تعافي المناطق الأثرية على لائحة التراث العالمي، مؤكداً أن المنظمة لا تفوّت الفرصة وهي حريصة على تقديم الدعم للمؤسسات الوطنية السورية، ولاسيما مع وزارة التربية في بناء الإنسان، انطلاقاً من مبدئها بناء السلام في عقول البشر.
من جهتها أوضحت الدكتورة هزار الأحمر مشرفة مشروع “روافد” في الأمانة السورية للتنمية أن ورقة العمل التي قدّمتها في الورشة كانت حول التأهيل الثقافي والاقتصادي والمجتمعي في مدينة حلب القديمة، وهو مشروع متكامل لإعادة التأهيل على جميع المحاور، بالشراكة مع المجتمع المحلي والجهات الإدارية المعنية بالعمل في حلب، بالإضافة للجهات الدولية المعنية بالثقافة كمؤسسة الآغا خان كشريك رئيسي، لافتة إلى أن الورقة تضمّنت رؤية للبنية التنظيمية والإدارية للمشروع على المستوى المرجعي والإشرافي والتنفيذي والتقييم مع جميع الشركاء، إلى جانب تنظيم العلاقة مع منظمة اليونسكو كراعٍ للمشروع كون حلب مسجلة على قوائم التراث العالمي.
المهندس محمد أيمن حلاق رئيس مجلس مدينة حلب أشار إلى أن الورشة تعكس الاهتمام والرؤية الشعبية لإعادة إعمار مدينة حلب بعد انتصارها على الإرهاب، مضيفاً: إن المجلس ومن خلال ورقة العمل المقدمة وضع تصوراً لمراحل ونطاق وأولويات التدخل في مدينة حلب، ورؤيته حول جذب رؤوس الأموال للاستثمار وتأمين فرص عمل للكوادر الوطنية.
يُذكر أنه قد تمّ توقيع برنامج عمل مشترك بين وزارة السياحة وجامعة حلب، للاستفادة من نتائج ومخرجات البحث العلمي في تنمية قطاع السياحة، وربط طلاب الجامعة بسوق العمل، بما يخدم متطلبات التنمية السياحية المستدامة والغايات المشتركة.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


Longus










الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس