الجيش يدمر تجمعات لإرهابيي “النصرة” في محيط جبل شحشبو بريف حماة - أمطار في أغلب المناطق أغزرها بصافيتا 63 مم        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/04/2019 | SYR: 18:13 | 21/04/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC



IBTF_12-18













runnet20122





 انتهى زمن الانتظار والنوم على أراض من ذهب
إلغاء الاتفاق مع سورية القابضة لتنفيذ مشروع أبراجها في البرامكة
04/03/2019      



دمشق- سيرياستيبس:

 

لم تكن الحكومة تمزح عندما قالت للمستثمرين وللشركات صاحبة المواقع " الخرافية " خاصة في العاصمة دمشق  بأن يتحركوا ويتخذوا خطوات جدية لتنفيذ مشاريعهم .

ويبدو أنّ المستثمرين والشركات اعتقدت أنّ بإمكانها استثمار المزيد من الوقت بانتظار شيء ما في بالها .

على كل قبل أيام اتخذت خطوة  في الحقيقة لم تكن متوقعة ويبدو أنّها لن تكون الأخيرة . حيث تم  سحب استثمار منطقة الكراجات في البرامكة من شركة سورية القابضة والتي كان من المفترض أن تبني فيها أبراج سورية . 

ويبدو أن هناك مشاريع أخرى وصفت بأنها غير جيدة قد تواجه المصير نفسه اذا لم تبادر الى القيام بخطوات عملية على الأقل تحريك المشاريع التي على الهيكل مثل الموفنبيك .

وكانت  الحكومة السورية قراراً مهماً باستنهاض المشاريع المتوقفة بسبب الحرب أو لأسباب أخرى، مانحة الوزارات والجهات المعنية مهلة شهر لمراجعة وتقييم واقع عمل الشركات المشتركة السورية العربية من حيث جدواها الاقتصادية وكفاءة ونزاهة مجالس إداراتها ورؤوس أموالها وأرصدتها المالية وحصر فرص الاستثمار المتوفرة لديها لعرضها للتشاركية أو الاستثمار المباشر. والطلب من لجان المتابعة الوزارية الاستمرار بالتواجد على أرض الواقع في المحافظات لمعالجة كافة العقبات أمام تنفيذ المشاريع.

 المشاريع التي قررت الحكومة تحفيزها وتحريضها على المضي قدماً في التنفيذ تقدّر قيمتها بمليارات الدولارات.

لعلها خطوة في غاية الأهمية أن تتحرك الحكومة لتحفيز المشاريع المتوقفة على التنفيذ خاصة وأن كل المشاريع المستهدفة هي مشاريع من النوع الضخم وبرؤوس أموال كبيرة وبالتالي فإن تنفيذها سيوفّر عشرات الآلاف من فرص العمل إلى جانب توفير القيم المضافة في الاقتصاد عبر تحريك عشرات المهن هذا عدا عن تأمين نهوض مشاريع سياحية وتجارية وعقارية كبرى في العاصمة دمشق والمدن الأخرى بما يحفّز على الاستثمار ويؤمّن متطلبات النمو السياحي في البلاد. 

من المشاريع المستهدفة في الحراك الحكومي الجديد مشاريع تعود لشركة الفطيم والخرافي وسورية القابضة وشام القابضة وأيضاً مشروع الموفنبيك والعديد من مشاريع الفنادق في عدد من المحافظات.

في الحقيقة ليست المرة الأولى التي تبذل فيها رئاسة الحكومة الجهود لتحريك المشاريع المتوقفة وخلال المجلس الأعلى للسياحة الذي عقد العام الماضي في وزارة السياحة تم إعطاء التعليمات لوزارة السياحة والوزارات الأخرى المعنية بتحريك المشاريع المذكورة أعلاه وغيرها ولكن التنفيذ كان دون الطموح ما دفع الحكومة لاتخاذ قرار جديد بالعمل على تحريك وتحفيز المشاريع المتوقفة عن العمل عبر النظر بشكل جدي في المشاكل التي تعترضها والعمل على حلها ولكن في الوقت ذاته إعطاء هذه المشاريع فرصة التنفيذ أو التوجه نحو خيارات أخرى.

فهل نشهد خلال الفترة القادمة نهوض تلك المشاريع التي سمعنا عنها لسنوات طويلة في أرض كيوان ووسط البرامكة و طريق المطار وتنظيم كفرسوسة وغيرها من مشاريع قيل عندما تمّ الترخيص لها بأنها ستؤسس لنمط جديد ومتطور من المشاريح السياحية الضخمة والاستثنائية في سورية.

العمل بدأ... من يرغب بتنفيذ مشروعه فليتفضل ومن ما زال متوجساً ولديه الرغبة بمزيد من التأجيل وكسب الوقت فليتنحى فاسحاً المجال لمستثمر آخر برؤية جديدة وحسابات تتناسب ومستجدات الظروف الحالية؟

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018






Syrian_Kuwait_2019



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس