ميليشيا “قسد” مدعومة بطيران “التحالف الأمريكي” تعتقل 111 من أهالي الطيانة وشويحان بريف دير الزور        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/06/2019 | SYR: 02:36 | 18/06/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC


triview



IBTF_12-18



Sham Hotel












runnet20122





 بعد خطوة غرفة تجارة ريف دمشق
بناء وترميم المدارس المدمرة .. مسؤولية اجتماعية أمام قطاع الأعمال السوري
16/03/2019      


دمشق – سيرياستيبس :

خلال اجتماع المجلس الأعلى للتخطيط .. تم التأكيد على توفير مستلزمات العملية التربوية وعدم التركيز على الوسائل الكمالية وفي ذلك صوابية نتيجة تعذر نشرهذه الوسائل بالشكل الأمثل وانعدام الفائدة منها على المستوى الكلي .

وخلال مناقشة احتياجات وزارة التربية أشار المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء إلى ضرورة الاهتمام ببناء وترميم وتجهيز المدارس لاستيعاب الأعداد المتزايدة من التلاميذ خاصة مع حركة عودة المهجرين والأهالي إلى مناطقهم وحيث لابدّ من أن تكون المدارس والعملية التربوية والتعليمية جاهزة لاستقبالهم بما يضمن حصولهم على التعليم الجيد .

لافتا أهمية تعاون وزارة التربية مع القطاع الأهلي لإعادة تجهيز المدارس ما يعبر عن البعد الاجتماعي في العلاقة بين القطاع الحكومي والخاص وضروة تنسيق الجهود من أجل الارتقاء بمستوى العلاقة بما ينعكس إيجابا على المجتمع .

يذكر في هذا السياق أن غرفة تجارة ريف دمشق وفي سابقة كانت قدمت قبل ايام مبلغ 100 مليون ليرة لوزارة التربية لاستخدامها في ترميم مدارس للدولة في خطوة لافتة تستحق أن تنتشر بين قطاع الأعمال والغرف والاتحادات خاصة في ظل هذه الظروف التي تخرج فيها سورية من الحرب التي دمر آلاف المدارس وجعلت الكثير من الأطفال خارج المدارس . .

وكان رئيس غرفة ريف دمشق وسيم القطان أكد أن أهم ما يمكن أن يقوم به رجال الأعمال والصناعيين في غرفة هي أكبر غرفة تجارة في سورية وفي محافظة تعرضت للإرهاب بشكل كبير وممنهج عمل على نشر الجهل وتدمير المدارس هو دعم عودة الحياة للتعليم عبر ترميم المدارس.

وأضاف، إننا كغرفة نستمد توجهنا هذا لدعم قطاع التعليم من قول السيد الرئيس بشار الاسد" إن العملية التعليمية والتربوية هي عملية استثمارية بعيدة المدى، سواء بالنسبة للمعلم أم للمجتمع أم للدولة عامة، وعلينا أن ننهض بالوطن من خلال تكامل أدوار المجتمع".

واشار إلى أن اختيار المدارس سيتم بالتنسيق مع "وزارة التربية" التي لديها رؤيا في موضوع إعادة تأهيل قطاع التعليم، مبيناً أن هذا التوجه للغرفة يأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية والأخلاقية للغرفة تجاه المجتمع وخاصة في موضوع مهم كالتعليم .

غرفة صناعة حلب بدورها تهتم بدعم التعليم عبر تنفيذ برنامج لتدريب طلاب الجامعات من الاختصاصات التي تحتاجها الصناعة وتأمين فرص عمل لهم لاحقا في هذه المصانع .

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018







Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس