الجيش يتصدى لهجوم ارهابي في ريف اللاذقية الشمالي- قوات الإحتلال التركي تختطف 25 شاباً من قرى بريف رأس العين        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/11/2019 | SYR: 06:41 | 18/11/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



 الاستشارات تتحول إلى”بريستيج” مؤسساتي أمام أولويات إسعافية أخرى
18/10/2019      


سيرياستيبس :

 

ما تزال فكرة الاستعانة بالمستشارين الخبراء في المؤسسات الاقتصادية والخدمية والمالية وغيرها مستبعدة إلى حد كبير، كما فقدت صفة المستشار جزء كبير من قيمتها بعد أن أصبحت تستخدم عبثاً لسد فراغ وظيفي أو استكمال بريستيج شركة ما، فبات من المعروف في أغلب المؤسسات أن المستشار لا يُستشار سواء كانت اقتصادية أم حكومية، ورغم أن الجمعية السورية لمستشاري الإدارة أسست قبل الحرب ميداناً رحباً للاستشارات في سورية وقطعت أشواطاً كبيرة في التعاون مع منظمات ومستشارين دوليين إلا أنها كما غيرها أتت الحرب لمحو جزء كبير من مجهودها، إذ أوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية د.هشام خياط أن عمل الجمعية تراجع في الحرب وتناقص عدد الاستشاريين فيها من 120 لـ20 استشاري فقط، واصفاً صناعة الاستشارات بسورية بأنها بأضعف أحوالها بسبب ضعف الطلب على الخدمات الاستشارية وطفيليي المهنة والانغلاق على التجارب الدولية والمنافسة غير المتوازنة.

وخلال ندوة الأربعاء التجاري بيّن خياط أن قطاع الأعمال كان يبحث في الأزمة عن النجاة فقط ويعتبر الاستشارة رفاهية لا وقت لها، فيما ذهبت العقود للسعر الأقل وليس الخدمة الأفضل، وظهر من يعرف بنفسه “استشاري شامل” كأحد أبرز مشكلات قطاع الأعمال حيث لا يمكن لأحد أن يحمل هذه الصفة في ظل تخصصات عديدة للاستشاريين (تطوير أعمال- تعليم- هندسة- موارد بشرية- معلومات وتقانة- تسويق- علاقات عامة- استراتيجيات- تطوير أداء) كما أن الحرب أفرزت نوعاً جديداً من الاستشاريين تحت مسمى “استشاري هجرة” يحدد البلاد الأفضل للهجرة والتكاليف ولمنافع ونقاط الضعف والقوة.

وعن أسباب حاجة الشركات لاستشاري اختصرها خياط بعدم امتلاك المهارات الكافية فيها أو الموارد والزمن لتدريب الكادر المحلي، وغياب القدرة على التعامل مع القضايا الحساسة، وكون الاستعانة بمستشار أفضل من التعاقد مع خبير ذو أجر عالي لفترة طويلة. كما قدم خياط إجابات على أهم أسئلة قطاع الأعمال فيما إذا كانت للاستشارة قيمة مضافة تزيد عن قيمتها المالية، وإن كانت الاستشارات بالمستوى المطلوب، فضلاً عن “عقدة الأجنبي” وإن وجد استشاريين إداريين سوريين على مستوى عالٍ من الخبرة، موضحاً أن الدراسات الكمية بيّنت أن القيمة المضافة تتجاوز 10 أضعاف القيمة المصروفة على الاستشارة، ويوجد في سورية مستشارين أكفاء إلا أن مستوى الاستشارات لم يتعدى في المفهوم الوطني والمؤسساتي الاستشارة العلاجية فقط بناءً على موقف ما حتى على مستوى المجلس الاستشاري في مجلس الوزراء، فيما نمر بمرحلة تحتاج كمّاً كبيراً من الاستشارات الاقتصادية تستوجب -وفقاً لاقتراح من مدير غرفة تجارة دمشق عامر خربوطلي- إيجاد مركز وطني للاستشارات الاقتصادية.

 

البعث


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس