روسيا تسجل 1786 إصابة جديدة بكورونا والحصيلة تقترب من 12 ألفا        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:10/04/2020 | SYR: 15:46 | 10/04/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



 ماكينة عمل فعلية لإعادة إعمار المدينة.. وهمّة عالية غير مسبوقة لإرجاع المجد الاقتصادي
22/02/2020      


سيرياستيبس:

ورشة عمل حقيقية تعيشها مدينة حلب بعد تحريرها على نحو كامل من الإرهاب، حيث بدأت جميع المؤسسات والمديريات العامة عملها بهمة عالية من أجل النهوض بالمسؤوليات الملقاة على عاتقها من أجل إعادة إعمار مدينة حلب والاستعداد لاستعادة مكانتها الاقتصادية، وهذا يتطلب تضافر جهود جميع الجهات في القطاع العام والخاص بالتعاون مع المجتمع الأهلي، الذي كان صاحب أيادٍ بيضاء في النهوض بواقع المدينة قبل تحقيق هذا الإنجاز التاريخي، فكيف اليوم والمعنويات في أعلى أوجها وكل الحكومة مستنفرة لتقديم التسهيلات اللازمة للنهوض بحال اقتصاد المدينة الصناعي بغية المساهمة في وقوف الاقتصاد المحلي على قدميه من جديد؟ فإن كانت حلب بخير فالاقتصاد المحلي سيكون بخير حتماً.

سرعة في الإنجاز

«تشرين» التقت عدداً من المسؤولين المعنيين في الشؤون الخدمية الضرورية اللازمة لتسهيل شؤون الحياة والاقتصاد مع لحظ سرعة الإنجاز العالية وتحديداً في «محافظة حلب» التي كانت حاضرة في كل مكان لتأهيل ما خربه الإرهاب رغم الإمكانات المتاحة، حيث سارعت إلى إزالة السواتر الترابية وتأهيل الطرقات وتحديداً الطريق الدولي، والوضع ذاته ينطبق على مديرية الطرق والجسور، التي قامت فور إعلان تحرير الطريق الدولي من سيطرة المجموعات بالتوجه إليه لوضعه في الخدمة بأسرع وقت ممكن، وهذا ما يؤكده المهندس علي خويلد- مدير الطرق والجسور في مدينة حلب، نظراً لأهمية هذا الطريق في ربط جميع المحافظات مع بعضها بعضاً والمساهمة في إنعاش مدينة حلب اقتصادياً من جديد وخاصة أن ذلك سينعكس على تخفيض التكاليف في وقت أقصر، ليبقى الأهم حالياً تأمين سلامة المسافرين عند العبور من هذا الطريق المهم بعد سنوات من اتباع طريق يستلزم وقتاً طويلاً لعبوره وغير مجهز كالطريق الدولي في السابق، متوقعاً نتائج مذهلة عند وضع الطريق الدولي بالخدمة على نحو كامل، فاليوم لا تزال ورشات العمل تشتغل على إزالة بعض السواتر الترابية وإصلاح الجسور المدمرة وتعبيد الطريق رغم أن الظروف الجوية تؤخر الأعمال المراد انجازها، لكن العمل يجري بهمة عالية بغية إنجاز الطريق بأسرع وقت وأقل تكلفة، علماً أن الدراسة الأولية الإسعافية المقدرة لتأهيل بعض أضرار الطريق قدرت بـ 200 مليون ليرة، لكن إنجازه بصورة كاملة يحتاج إلى مبالغ مالية أكبر، مؤكداً أنه خلال أسبوع تقريباً سيكون الطريق في الخدمة.

تنشيط الحياة الاقتصادية

 

واقع يتطابق مع تشغيل مطار حلب الدولي الذي هب كل طاقم العمل الذي استمر في إنجاز مهامه رغم القذائف والحصار، لإعادة فتحه مجدداً واستقبال الرحلات الجوية من جديد، وهو ما أكده مدير المطار المهندس محمد المصري الذي أكد أن إعادة تشغيل مطار حلب الدولي من جديد سيكون له دور كبير في تنشيط الحياة الاقتصادية في المدينة وخاصة أن رجال الأعمال المغتربين كان يطالبون دوماً بفتح هذا الشريان الحيوي للقدوم إلى المدينة والمساهمة في إنعاش اقتصادها، الذي يتوقع أن يشهد تحسناً واضحاً خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن مطار حلب الدولي تعرض كغيره من مؤسسات الدولة إلى القذائف لكن لم يتوقف عن العمل، حيث كان هناك إسراع في إعادة التأهيل والصيانة من أجل أن يكون في حال الجهوزية التامة عند إصدار القرار بوضعه في الخدمة، وهو ما حصل فعلاً، بهمة موظفيه الذين بذلوا كل طاقاتهم لتحقيق هذا الإنجاز، مشيراً في الوقت ذاته إلى حاجة المطار إلى ترميم كادره في ظل النقص الذي يعتري أغلب مؤسسات الدولة أيضاً، حيث تحتاج هذه المؤسسة الاقتصادية إلى رفدها بكوادر جديدة بغية المساهمة في تقديم الخدمات الأفضل في المطار.

حلب «تروحنت»

سمية حاج عبدو- المسؤولة عن أمانة السر في المطار ورئيس اللجنة النقابية فيه أكدت أن عودة مطار حلب الدولي ستحدث حركة تجارية وصناعية بعد عودة الصناعيين والمغتربين عموماً إلى المدينة، معبرة عن فرحتها بهذا الإنجاز المهم بقولها: بعودة المطار إلى الخدمة «تروحنت» حلب، وحتماً ما بعد إعادة تشغيل مطار حلب الدولي ليس كما قبله وخاصة أن الصناعيين ورجال الأعمال كانوا يطالبون بفتحه منذ سنوات، واليوم أصبح الطريق معبداً أمامهم للعودة والمشاركة في إعادة إعمار وتنشيط الصناعة الحلبية وإرجاعها إلى مكانتها المهمة كما السابق.

تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي







alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس