تعزيزات عسكرية جديدة لوحدات الجيش العربي السوري إلى مدينة تل تمر بريف الحسكة لتعزيز النقاط التي انتشر فيها الجيش أمس.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/10/2019 | SYR: 03:21 | 24/10/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

 12 مشكلة تواجه قطاع الثروة السمكية
80 مليون دولار خسائر الحرب وتناقص سنوي قدره 6.2% في الصيد البحري
08/10/2019      


دمشق-سيرياستيبس:

حددت ورقة عمل نحو 12 مشكلة تواجه قطاع الثروة السمكية في سورية أبرزها الصيد الجائر واستخدام وسائل صيد غير مشروعة، حدوث جفاف وانخفاض المخزون المائي لبعض المسطحات المائية وخروجها من الاستثمار السمكي، قلة الاستثمارات الموظفة في تربية الأسماك خاصة في إنشاء المزارع الشاطئية وعزوف بعض المربين عن تربية الأسماك بسبب ارتفاع تكاليف التربية.

وأضافت الورقة أنه من بين المشاكل أيضاً عدم توفر معامل متخصصة بإنتاج أعلاف جاهزة للأسماك وغياب دور مؤسسة الأعلاف في تأمين الأعلاف الجاهزة لتربية الأسماك، إضافة إلى انتشار أمراض الأسماك وحدوث انجراف وانعزالات وراثية تؤدي إلى تدهور السلالات الموجودة وعدم توفر أدوية بيطرية متخصصة في علاج أمراض الأسماك.

وخلصت الورقة المذكورة إلى مجموعة من النتائج أولها أن إنتاجية الثروة السمكية من المصادر البحرية منخفضة لعدة عوامل طبيعية وبشرية رغم أن طول الساحل السوري يبلغ نحو 183 كم ومساحته الإجمالية حوالي 1160 كم2 والمساحة التي يشملها الصيد البحري في هذا الجرف هي حوالي 27% من مساحته الإجمالية.

ولذلك فإن سورية تعاني من تناقص مستمر في مجال الصيد البحري بمعدل نمو سنوي قدره 6.2% خلال الفترة الممتدة من 2007 إلى 2016 ليبلغ في عام 2016 كمية قدرها 1904 طن، فالمخزونات السمكية معرضة لخطر محدق نتيجة سوء استغلال الموارد من خلال فقدان الموائل الطبيعية والصيد الجائر الجارف ويسيطر القطاع الخاص إجمالاً على الصيد البحري.

كما أن إنتاج أسماك المياه العذبة(سدود-أنهار-بحيرات) في سورية بمعدل نمو سنوي قدره 18% كون أن مناطق الأنهار والبحيرات متواجدة في مناق تعاني من التوتر الأمني خلال الحرب وبالتالي تعذر الحصر الدقيق للإنتاج أيضاً.

وحول أضرار الحرب على الثروة السمكية استعانت ورقة العمل بالمعلومات المتوفرة من منظمة الزراعة والغذاء الفاو، والتي تشير إلى أن القيمة الإجمالية للأضرار والخسائر التي تعرض لها قطاع الثروة السمكية في سورية خلال الحرب تعادل نحو 80 مليون دولار ومن أكثر المحافظات التي عانت من خسائر في هذا القطاع هي إدلب وحماة والرقة.

وتجزم الورقة كذلك بحقيقة غياب السمك عن موائد غالبية الأسر السورية رغم فوائده حتى في المحافظات البحرية، فاستهلاك الشخص الواحد من لحوم الأسماك لايزال متدنيا جدا إلى ما دون الكيلو غرام الواحد سنوياً، وهذا يشكل نسبة قليلة جداً مقارنة بحدود المعدلات الدنيا المقبولة المتعارف عليها عالميا والتي تبلغ نحو 17 كيلو غراما سنوياً.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق