مصر: ذروة جائحة فيروس كورونا فى البلاد ستحل بعد أسبوعين.- لبنان: تسجيل 7 إصابات جديدة بـفيروس كورونا والعدد الاجمالي 1168        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:29/05/2020 | SYR: 22:44 | 29/05/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

 خسائر المنخفض القطبي لم تظهر بعد... والخوف على الزراعة والصناعة!
13/02/2020      



دمشق-سيرياستيبس:

تشهد البلاد منذ بداية الأسبوع منخفض قطبي أدى إلى تساقط الأمطار والثلوج على مناطق واسعة من البلاد فضلا عن ترافق ذلك مع موجة صقيع غير مسبوقة، الأمر الذي أثر على يوميات الحياة السورية حيث عطلت المدارس والجامعات في مناطق مختلفة، كما وفضلت كثير من الأسر عدم إرسال أولادها إلى المدارس خوفا على سلامتهم من الظروف الجوبة لاسيما مع غياب المازوت عن كثير من المدارس وعدم جاهزية بعضها لمواجهة برد الشتاء.

لكن إلى الآن لم تتوضح حجم الخسائر التي تسبب بها المنخفض سواء بالنسبة للمحاصيل الزراعية أو نتيجة توقف المنشآت الخدمية والإنتاجية عن العمل أو حتى لجهة استهلاك الأسر من المحروقات وما نشأ عنه زيادة في الطلب في وقت كانت الكميات محدودة بفعل الحصار الغربي الذي يمنع وصول المشتقات النفطية إلى البلاد.

دون شك هناك خسائر ونأمل ألا تكون كبيرة على الإنتاج الزراعي الذي يعول عليه هذا العام ليكون داعما في تحقيق معادلة الاكتفاء الذاتي في ضوء عودة مساحات واسعة إلى سيطرة الدولة وبالتالي دخولها في دائرة الاستثمار، ومن المهم أن تتحرك المؤسسات المعنية وفق برنامج زمني قصير لمعالجة وضع هذه الخسائر ودراسة إمكانية تعويضها لا أن تترك لأشهر وتكون المفاجأة أنه لدينا نقص هنا أو هناك. كذلك الأمر بالنسبة للمنشآت الصناعية التي ربما لا تعوض إنما من الضروري أن تكون هناك بيانات دقيقة يمكن الاستناد إليها في حال تكررت الظروف الجوية التي تشهدها البلاد حاليا لتحديد إجراءات المواجهة والتعاطي بغية الحد من الخسائر المترتبة على ذلك، إضافة إلى تحديد الاحتياجات المطلوبة من مازوت التدفئة والغاز المنزلي والطاقة الكهربائية لتتمكن الأسر من توفير التدفئة لأفرادها. ونعتقد أن رصد وحساب الخسائر في مثل هذه الظروف الجوية يجب أن يشمل كل جوانب الحياة وإلا فإن حياتنا كسوريين ستبقى تسير بلا أدنى اكتراث للمتغيرات والظروف وسنظل نقع بالأخطاء والحفر نفسها التي نقع بها كل عام.

ويبقى الأهم من كل ذلك أن المنخفض لم يتسبب بخسارة أرواح كما حدثت في مخيم الهول الذي تسيطر عليه الولايات المتحدة الامريكية وتمنع المقيمين فيه، والذين يعيشون وسط ظروف قاهرة، من العودة إلى مناطقهم المحررة من قبل الجيش العربي السوري.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق