تعيين الدكتور أحمد ضميرية مديراً لمشافي وزارة الصحة- وقوع حادث سيرعلى طريق دمشق النبك ناجم عن تدهور سيارة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/09/2018 | SYR: 22:01 | 25/09/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122






 أصحاب السيارات المصفحة مصفحون ضد القانون أيضاً
ارتفعت أسعار السيارات العادية بينما أصحاب السيارات المصفحة لا يدفعون رسومها
11/09/2018      


أكد مدير النقل الطرقي في وزارة النقل محمود أسعد أنه لم يتم تسوية أية سيارة مصفحة حتى اللحظة، وفقاً لأحكام القانون 12 لعام 2017 مشيراً في تصريح إلى عدم استفادة الراغبين بالتسوية حالياً من مهلة الإعفاء من الغرامات المحددة في هذا المرسوم، والذي ينص على إعفاء مالكي السيارات المصفحة المدخلة إلى القطر بصورة غير نظامية بصرف النظر عن سعة محركاتها من المسؤولية الجزائية والمدنية قبل نفاذ هذا المرسوم التشريعي شريطة تسديد ما يتوجب عليها من رسوم جمركية ورسوم أخرى بما يعادل 70% من قيمتها خلال مهلة ثلاثة أشهر من تاريخ نفاذ هذا المرسوم التشريعي الصادر بتاريخ 4/2/ 2017،على ألا تقل هذه الرسوم عن مبلغ قدره 50 مليون ليرة سورية.

وبين أسعد أن الوزارة لا تلاحق هذه السيارات التي لا يمكن التمييز بينها وبين غيرها من السيارات الأخرى غير المصفحة من ناحية الشكل، ولكن الفحص الفني كفيل بكشفها، وبالتالي سيتم تغريم أصحابها عند اكتشاف تصفيح سياراتهم لدى فحصها فنياً العام القادم.

ولم يعط أسعد أي رقم تقديري حول عدد هذه السيارات نظراً لعدم منح أية إجازة استيراد لها خلال السنوات الأخيرة من جهة، ولأن بعض من هذه السيارات تم تصفيحها محلياً بعد أن تم تسجيلها أصولاً في مديريات النقل من جهة أخرى, بينما المثبت لدى الوزارة هي السيارات التابعة للسفارات والمنظمات الدولية العاملة في سورية وهي بالتأكيد معفاة من الرسوم وفق مبدأ المعاملة بالمثل.

يبقى أن نشير إلى أن عدم حصر عدد هذه السيارات بشكل رسمي، وعدم مبادرة أية من أصحابها على تسوية أوضاع سيارته، يشي بشكل أو بآخر بعجز الجهات المعنية تجاه وضع حد لرعونة أصحاب هذه السيارات الذين يعتبرون أنفسهم فوق القانون، علماً هذا التسيب يضيع على الخزينة العامة عشرات المليارات وفقاً لبعض التقديرات، في وقت أحوج ما تكون فيه الخزينة لأية مورد مالي مع الإشارة إلى أن المرسوم المذكور يفرض على هذه السيارات رسم سنوي أيضاً مقداره نصف مليون ليرة سورية مهما كانت سعة محركاتها.

سيرياستيبس - صاحبة الجلالة

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس