الصحة: تسجيل 30 إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاة حالتين        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:13/08/2020 | SYR: 03:37 | 14/08/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

 الحكومة .. تخفيض أسعار السيارات المجمعة محليا عبر رفع الصالات الى ثلاثة ؟
07/05/2020      


سيرياستيبس :

كشف مصدر مسؤول في المؤسسة العامة للصناعات الهندسية عن وجود توجه حالي لدى الحكومة خاص بإعادة النظر بصناعة تجميع السيارات و ذلك بإلزام الصناعيين ممن يعملون في تجميع السيارات بتطوير معاملهم ليكون لديهم ثلاث صالات هي : تشكيل الهيكل و تجميع القطع و الدهان مما سوف يشكل قيمة مضافة لهذه الصناعة في البلاد.

منوهاً بأن هذه الخطوة من شأنها تخفيض أسعار السيارات إذ سوف تخفض تكلفة شراء الهيكل من الدول المصنعة خاصة أن المواد الأولية متوفرة في البلاد كما أنها قد تزيد من فرص نقل عدد قطع من القطع المنقولة الآن كون الهيكل يأخذ حجم كبير في الحاويات المخصصة لنقل السيارات. 

لافتاً إلى أن الشركة التابعة للمؤسسة مستمرة بإنتاج السيارات في الوقت الحالي لكن في حال لم تتمكن من استيراد وتعويض الفاقد مستقبلاً سوف تتوقف عن الانتاج .

من ناحية أخرى أوضح أحد أبرز الصناعيين العاملين في مجال تجميع السيارات لسيريانديز أن الانخفاض في قيمة الجمرك فقط ولا يوازي الفارق كلفة انتاج الفارق في استيراد خط الانتاج .

مطبات العمل

وبين أن العمل في تجميع السيارات قد بدأ منذ عام 2017 ولكن فوجئ المستثمرين في شهر أيلول من ذات العام بأنه قد طلب منهم التوقف عن العمل لحين وضع آلية جديدة ناظمة لهذه السيارات ليفاجئ العاملون في هذا المجال بزيادة الرسوم الجمركية على المواد المتعلقة بهذه الصناعة وإعطاءهم مهلة للانتقال من نظام الصالة الواحدة إلى الصالات الثلاث حتى عام 2022 وبناء على ذلك تم تثبيت طلبيات سنوية والحصول على وكالات لسيارات صينية جديدة وتم توظيف عشرات العمال والمهندسين والفنيين واجراء دورات تدريبية خارجية وتوسيع المنشأة بما يتلاءم مع القرارات الجديدة.

ليتلقى الصناعيون صدمة جديدة في عام 2019 ألا وهي التوقف عن منح الاجازات حتى إشعار آخر دون أي مبرر أو انذار مسبق .

الفارق بالأرقام

ومن أجل توضيح الفارق بين نظام الصالة الواحدة والثلاث صالات فقد قدم المفارقة التالية الرسوم الجمركية لنظام الصلات الثلاث هي 5% تشغل 350 عامل لإنتاج هيكل غير مدهون أو ملحوم وتكون بقية قطع السيارات مستوردة علماً أن كلفة خط الانتاج 35 مليون دولار أميركي بحد أدنى للجدوى الاقتصادية يبلغ 10 آلاف سيارة سنوياً ،أما في حال اتباع نظام الصالة الواحدة فإن نسبة الرسوم الجمركية تبلغ 30% بعدد العمال يبلغ 200 عامل بإنتاج هيكل خالي تماما مدهون وملحوم وباقي القطع مستوردة بالكامل بكلفة لخط الانتاج تبلغ 5 مليون دولار أميركي وبجدوى اقتصادية يبلغ حدها الأدنى 2000 سيارة سنوياً.

توضيح القيمة المضافة

بالتالي فإن القيمة المضافة هي فقط في عدد العمال بين النظامين إلا أن الكلفة ستكون أكبر بسبع أضعاف، إضافة لفوات منفعة على الخزينة من فرق الرسوم الجمركية بحدود 25% .

علماً أن شركات التجميع الموجودة حالياً والتي تعمل بنظام الصالة الواحدة عددها 6 صالات استوردت جميعها حوالي 11 ألف سيارة وباعت منها أقل من 6آلاف سيارة فقط .

مبيناً أن هذا الأمر يجعل المستثمرين غير مطمأنين لعدم وجود قرارات ثابتة وواضحة للاستثمار في البلاد ،علماً أن سوق البيع حالياً شبه متوقف إذ لا يوجد سوق للبيع لكي يتحمل السوق العمل وفق نظام ثلاث صالات.

حسن عبودي


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق