الناقلة الإيرانية غريس1 تبدأ الإبحار تمهيداً لمغادرة ساحل جبل طارق-الجيش يتمكن من قطع امدادات المسلحين الى خان شيخون بالكامل        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/08/2019 | SYR: 01:27 | 18/08/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

 الحجوزات الفندقية..أرقام فلكية ما قبل العيد وبعده
في طرطوس.. 75 ألف ليرة تكلفة الغرفة الفندقية ليوم واحد.. والسويت بـ 150 ألف!!
11/08/2019      


سيرياستيبس :

مع قدوم عيد الأضحى المبارك قمنا بجولة لمعرفة واقع الأسعار في فترتي العيد وما بعده خلال الصيف الذي لا يختلف لهيب حرارته كثيرا عن لهيب الأسعار التي تثقل كاهل أصحاب الدخل المحدود حيث بلغت أسعار حجوزات الغرف الفندقية في طرطوس أرقاماً قياسية خلال الموسم السياحي الحالي ولاسيما خلال فترة العيد بشكل يصعب تصديقها سواء للفنادق ذات النجوم الخمسة أو حتى النجمتين وللشاليهات البحرية بحيث تبلغ تكلفة الغرفة الواحدة لشخصين ليوم واحد ضعفي راتب موظف وأكثر.

والمفارقة أنه ليس هناك أسعار ثابتة فهي تختلف ما قبل العيد عن بعده فبحسب فندق بورتو طرطوس يكلف حجز الغرفة فيه لشخصين خلال العيد 75 ألف ليرة و61 ألف بعد العيد فيما وصلت قيمة حجز السويت إلى 150 ألف ليرة خلال العيد لتصبح بعده 104 آلاف ليرة.

 وخلال جولة صاحبة الجلالة في فنادق طرطوس المعروفة بالدرجة الممتازة وجدت أن تكلفة حجز الغرفة المفردة فيها 15680 ل.س لحاملي الجنسية السورية و60 دولار لحاملي باقي الجنسيات بينما الغرفة المزدوجة 18144 ل .س لحاملي الجنسية السورية و80 دولار لباقي الجنسيات فيما يصل الجناح إلى 27500 لحاملي الجنسية السورية و125 دولار لباقي الجنسيات ويرتفع هذا السعر من فندق لآخر حيث يصل إلى 30 ألفاً للغرفة المزدوجة و40 ألفاً للجناح الصغير و50 ألفاً للجناح الكبير مصنف درجة ممتازة.

 وبالنسبة لمنتجعات متوسطي الحال فهناك أجنحة “سويت” يبدأ سعر الجناح الصغير فيها بـ 30 ألفاً لشاليه صغير و50 ألفاً لشاليه كبير أما في المنتجعات التي تسمى بالمخملية فيصل السعر إلى 100 ألف للغرفة و 115 ألفاً لصالون وغرفة متضمنة شاطئاً بحرياً .

 عند سؤال صاحب مكتب لتأجير الشاليهات أجاب بالقول: في كل عام ومع بداية الصيف يقوم أصحاب الشاليهات بعرضها للإيجار اليومي ويختلف السعر من مكان لآخر حسب الموقع والجودة وتبدأ من 15 ألف ليرة باليوم وصولاً لـ40 ألف كلما اقتربنا من الشاطئ أما الشاليهات التي تعتبر حلم لذوي الدخل المحدود فتتراوح بين لـ 60 ألف ليرة و 125 ألف لليوم الواحد حسب قربها من الشاطئ.

 هذا وتواصلت صاحبة الجلالة مع رئيس اتحاد غرف السياحة محمد خضور لسؤاله عن الأسعار وارتفاعها الملحوظ في فترة العيد مقارنة بباقي أيام السنة بشكل كبير.

 رئيس اتحاد غرف السياحة قال ” نحن نسمح بالأعياد للمنشأت السياحية بزيادة تصل لحد 30% كونه يترتب عليهم مصاريف إضافية سواء من حيث العمالة أو التجهيزات للأعياد بالإضافة للركود الذي لديهم خارج فترتي العيد والصيف لكن في حال زادت عن 30 % تخالف المنشأة .

وبالنسبة لموضوع التعامل مع غير السوري بالدولار بين خضور أن كل أجنبي يدفع بالدولار باستثناء المقيم في سوريا ونحن نقوم بالتفاوض مع حاكم مصرف سورية ليصبح الدفع بالعملة السورية مع وجود تسعيرة خاصة .

وأضاف خضور …” أما الشاليهات فنحن مسؤولون عن المرخص منها ضمن الاتحاد وله تصنيف ولا علاقة لنا بأي منشأة غير مرخصة وهي غير تابعة للاتحاد ” ..موضحا أنه سيكون هناك مستقبلا ضوابط لهذا الأمر.

 ولفت خضور إلى أنه تم حالياً افتتاح شواطئ مفتوحة لذوي الدخل المحدود ولكن الرواتب الحالية لا تتيح الامكانية الكبيرة للمساعدة بالسياحة الداخلية .

 وختم رئيس اتحاد غرف السياحة بالقول ” نحن نقوم بتسيير لجان مشتركة تراقب الأسعار لعدم تجاوز السقف المتاح من قبل الوزارة وعمل لائحة مصدقة من قبل مديرية السياحة ووضعها بشكل واضح ليطلع عليها أي شخص ونتوقع عدم وجود مخالفات في فترة الأعياد.

 وأمام تلك الأسعار لا يسع أصحاب الدخل المحدود إلا البقاء في منازلهم خلال عطلة العيد والموسم الصيفي أيضا مكتفين بالجلوس أمام التلفاز ومشاهدة البحر والفعاليات والنشاطات السياحة لمن استطاع إليها سبيلا.

صاحبة الجلالة


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق