وزارة الداخلية: لا صحة لتعرض طفلة للخطف في مساكن برزة بدمشق - أمطار متوقعة خلال ساعات المساء والليل فوق أغلب المناطق        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/02/2019 | SYR: 17:47 | 20/02/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC



IBTF_12-18












runnet20122





Takamol_img_7-18

 السماح باستيراد الغاز.. قرار صائب لمنع المعامل من التوقف واستمرار دوران العجلة الإنتاجية
11/02/2019      


على الطريقة ذاتها حينما حصلت أزمة المازوت قبل عامين، سمحت اللجنة الاقتصادية لغرف الصناعة باستيراد مادة الغاز براً من الدول المجاورة، لمنع توقف المنشآت الصناعية عن العمل من جراء أزمة الغاز التي حصلت مؤخراً ضماناً لاستمرار الإنتاج الصناعي، وقد لاقى القرار الذي جاء بناء على طلب غرفة صناعة دمشق وريفها رضا الصناعيين، الذين عدّوه حلاً إسعافياً لتزويد معاملهم بهذه المادة واستمرار دوران عجلة الإنتاج من دون توقف .

استجابة سريعة

القرار هلل له الصناعيون في أغلب المدن، حيث أكد أكرم الحلاق- عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها أهمية هذا القرار في تلبية احتياجات المعامل من مادة الغاز بعد أن كانت مهددة بالتوقف من جراء حصول نقص في مادة الغاز، لافتاً إلى أن القرار جاء استجابة سريعة من الحكومة لطلبات الصناعيين بعد تقدم غرفة صناعة دمشق وريفها بطلب للحكومة السماح للصناعيين باستيراد الغاز، وفعلاً كانت هناك استجابة فورية من أجل مواصلة المعامل لإنتاجها حرصاً على عدم توقفها أبداً.

وأكد الحلاق أن الصناعيين الراغبين بالحصول على استيراد مادة الغاز لمعاملهم يقدمون الطلبات عبر غرفة صناعة دمشق وريفها لتأمين احتياجاتهم ومخصصاتهم من مادة الغاز، والغرفة تتواصل مع الجهات المعنية للحصول على موافقة الاستيراد اللازمة، مؤكداً تقدم عدد من الصناعيين للحصول على موافقات الغاز، وبدء عمليات التوريد حسب حاجة ومخصصات كل صناعة وطاقة المعمل الإنتاجية.

لا متاجرة..

ونفى الحلاق قيام الصناعيين بالمتاجرة بمادة الغاز، فالمستورد من الغاز يوجه لتلبية حاجة المعامل فقط، علماً أن لجنة المحروقات هي من تقرر الكميات التي يحتاجها كل صناعي، وتالياً يستحيل صرف كميات الغاز المستوردة في غير الهدف الذي استوردت من أجله، فلا يعقل قيام الصناعي ببيع الغاز ومعمله قد يتوقف بسبب نقص هذه المادة الأساسية. وأشار الحلاق إلى أن قرار السماح باستيراد الغاز أنقذ العديد من المعامل التي توقفت من جراء نقص مادة الغاز خلال الفترة الماضية.

خطوة إيجابية

عضو اتحاد غرف الصناعة السورية وعضو مجلس إدارة غرفة صناعة حلب- مجد ششمان أكد أن القرار يعد خطوة إيجابية لدفع العملية الإنتاجية وتخفيض كلف الإنتاج، لكون تكلفة تشغيل الغاز السائل تنخفض عن تكاليف المشتقات الأخرى، ناهيك بالآثار البيئية السلبية لتلك المشتقات، ما يضمن استمرار تدفق تلك المشتقات في ظل العقوبات الاقتصادية. وعند سؤاله عن بدء استيراد الصناعيين في حلب للغاز، أكد أن استيراد الغاز المسال يحتاج تجهيزات وخزانات خاصة، كما يحتاج وسائل نقل خاصة، لكن البنية اللوجستية للمصانع الآن غير جاهزة لاستقبال الغاز المسال، إلا أنه من غير الصعب تجهيز ذلك، لافتاً إلى وجود عدة مصانع جاهزة لاستقبال وتخزين الغاز المسال ولاسيما مصانع السيراميك مثلاً.

مراقبة وحسب المخصصات!

وعن احتمالية توجه الغاز المستورد إلى غير الواجهة المخصص لها، أن منح المشتقات النفطية تتم حسب المخصصات من اللجان الفرعية في المحافظات، وتلك الكميات تكون مراقبة حسب كمية الاستهلاك وحسب توافر شرط الكشف الحسي على المنشأة، هل هي مستثمرة ومنتجة؟.

وقد حاولنا مرارا ًوتكراراً الاتصال بمدير عام المؤسسة العامة لتوزيع وتخزين المحروقات «سادكوب» للاستفسار عن هذا القرار من دون التمكن من لقائه أو الاتصال به.

سيرياستيبس- تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018


Aleppo_Int-2019






Longus




CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس