العثور على أسلحة وذخيرة وأدوية بعضها إسرائيلي وغربي المنشأ من مخلفات الإرهابيين بريفي دمشق الجنوبي الغربي والقنيطرة الشمالي        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/11/2019 | SYR: 23:38 | 17/11/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



orient2015

 حقول النفط باتت محررة تماما في ثلاث محافظات
توقعات بارتفاع انتاج سورية من النفط الخام إلى 60 ألف برميل يوميا في غضون أشهر قليلة قادمة
20/10/2019      


دمشق - سيرياستيبس :

مع بدء تحرير حقول النفط والتطلع لسيطرة الدولة على الحقول الرئيسية فإن التوقعات تشير الى أن انتاج سورية من النفط الخام يمكن أن يرتفع مبدئياً الى 60 ألف برميل يوميا في غضون أشهر قليلة خاصة وأن كوادر وزارة النفط لم تغادر العديد من مناطق تواجد الآبار وظلت موجودة فيها

وهو ما أكده السيد وزير النفط علي غانم لسيرياستيبس " بأن هناك اجتماعات يومية في وزارة النفط وبما يشبه خلية العمل التي لاتتوقف لتأمين كافة الاستعدادات المطلوبة للدخول الفوري الى الحقول المحررة والعمل يمتد ليشمل وضع خطط لتأمين الانتاج بأسرع وقت ممكن كم كل بئر يتم الدخول اليه مؤكدا أن هناك جاهزية تامة ليست وليدة ظرف التحرير بل منذ وقت ونحن نحضر انطلاقا من ايماننا ويقيننا بأن الآبار ستتحر وهو ما يحدث الآن "

التطورات في شرق الفرات يبشر بعودة أهم دعائم الاقتصاد الوطني الى سلطة الدولة بما فيها النفط الذي ظلت قسد طوال السنوات الماضية تقوم بسرقته مسنودة من الولايات المتحدة . ما جعل النفط يصل الى مستى الصفر ما اضطر الدولة السورية الى دفع مليارات الدولارات سنويا من أجل استيراد المشتقات النفطية كان أخرها توقيع عقود بقيمة 3 مليارات دولار لتأمين حاجة البلاد في العام القادم .

لن يعود النفط الى مستوياته السابقة فورا فالأمر يحتاج الى وقت والآبار تحتاج الى اصلاح وإعادة تأهيل ولكن بالنظر الى الاستعدادات التي قامت بها وزارة النفط استعدادا للسيطرة على الآبار بمجرد تحريرها وقيامها بتخبأة المعدات فيأماكن ىمنة واستعادة الكثير من الأليات التي تمت سرقتها من قبل التنظيمات الارهابية و تهيأة الكوادر و التحضر جيدا للحظة استعادة الآبار مهما كان وضعها سيئا سيجعل من مهمة استعادة الانتاج أمراً مسيطر عليه تماما ويسير وفق خطة زمنية معلومة بشكل يمكن معه التعويل على انتاج النفط في سند عملية اعادة الاعمار وهوما قاله بوضوح وزير النفط عندما تم توجيه سؤال عن مصادر تمويل " مشاريع سورية ما بعد الحرب " فقال من "النفط السوري عندما يعود وما يمكن أن يكتشف في البحر " 

في هذا السياق أكد رئيس دائرة حقل الثورة السوري، علي إبراهيم، أن جميع الحقول النفطية والغازية في الرقة وحماة وحمص، أصبحت محررة بالكامل، ويتم حاليا العمل للاستثمار فيها بعد إعادة تأهيلها.

وأضاف أن "جميع الآبار النفطية مدمرة وكافة البنى التحتية من محطات معالجة مدمرة بالكامل وخطوط النقل مدمرة جزئيا"، مؤكدا أن "إعادة التأهيل تتطلب جهدا كبيرا، وشركات كبيرة".

وأوضح إبراهيم أن "حقول الثورة كانت في السابق تنتج 6000 برميل نفط يوميا موزعة ضمن حقول فرعية إضافة إلى حقل وادي عبيد القريب من حقل الثورة والذي كان ينتج وحده قبل الحرب 6000 برميل يوميا أي نفس إنتاجية حقول الثورة مجتمعة وهو حاليا ينتج حوالي 2000 برميل نفط".

وتابع رئيس الدائرة "قمنا بتجهيز 17 بئرا كان بينها 11 بئرا مدمرة بشكل كامل بفعل قصف طيران التحالف الاميركي لها ومسلحي تنظيم داعش ولم نستفد من أي قطعة كانت موجودة بمحطة وادي عبيد".

وقال إبراهيم إن " إعادة إعمار الآبار تتم وفق عقود موجودة، سواء إن كانت سورية سورية أو سورية مع الأصدقاء من خلال تأهيل حقل الثورة النفطي ومعمل الغاز وتجهيز آبار الغاز والتي كانت محفورة سابقا وقامت بتجهيز حوالي 7 آبار غازية قسم منها أعطى نتائج ايجابية ونأمل ان يكون القسم الباقي كذلك".

وكشف أن "إنتاج الغاز من حقول الثورة حوالي 1 مليون متر مكعب ويغذي معمل توينان".

هامش :.وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم أنّ تحرير شرق الفرات يعني وصولنا إلى حدود الكفاية من كل المشتقات النفطية .. وقال وقتها : إنّ هذا التحرير واقعٌ لا مناص وقد وصلنا فعلا الى هذه المرحلة .

هامش 2 : في كل الأحوال فإن عودة شرق الفرات تعني عودة ذلك الخزان الغذائي الضخم، فهناك حقول القمح الواسعة والرحبة، والكثير من الزراعات المروية من هذا السد العظيم، وعودة شرق الفرات تعني أيضاً كفايتنا من النفط والغاز


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس