لبنان: الأمن اللبناني يوقف صحافيا أميركيا كان ينقل مشاهد أحداث وسط بيروت وعرضتها صحيفة إسرائيلية        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/01/2020 | SYR: 15:49 | 20/01/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



Takamol_img_7-18

 بدء اعتماد الإنارة بالطاقة البديلة في مدينة درعا
13/01/2020      


سيرياستيبس :

تسهم الإنارة ليلاً في تنشيط حركة الناس وتزيد من النشاط التجاري في الأسواق، لكن التقنين الحاصل في التيار الكهربائي أرخى بظلامه على محاور وساحات وأسواق مدينة درعا بشكل أضعف الحركة ودفع الكثيرين للعدول عن التنقل وخاصةً سيراً على الأقدام، وهو ما استلزم إيجاد بدائل تحل المشكلة تدريجياً.

في هذا الجانب أوضح رئيس مجلس مدينة درعا المهندس أمين العمري أنه لتجاوز مشكلة غياب الإنارة خلال ساعات التقنين في فصل الشتاء بسبب الأحمال الكبيرة تم مؤخراً البدء بتركيب أجهزة إنارة تخزن من خلال الألواح الخاصة بها الطاقة من الأشعة الشمسية في مدخرات ملحقة بها لتعمل ليلاً، وذلك ما يسهم في ترشيد الطاقة الكهربائية وتخفيف عبء نفقات فواتير الكهرباء عن مجلس المدينة، والأهم أنها تساعد في التغلب على الانقطاعات بسبب التقنين، مبيناً أن البداية كانت في الساحات العامة ولاسيما البانوراما والبريد و16 تشرين، والشوارع الرئيسة ومنها شارع المشفى الوطني وشارع 16 تشرين, إضافة إلى الأسواق التجارية وفي مقدمتها سوق الشهداء، وهذه الإنارة تمت من خلال تركيب 62 جهازاً جرى تمويل قسم منها من موازنة الدولة وقسم بالتعاون مع المنظمات الدولية، وفي حال ورود أجهزة إضافية سيتم شمول بقية الساحات والشوارع والأسواق الرئيسة والفرعية حسب الأولوية والأهمية، بما يسهم في تنشيط الحركة ليلاً وخاصة باتجاه الفعاليات المهمة والتجارية.

وكشف العمري أن أعمال تأهيل السوق التجاري لا تزال مستمرة لجهة التغذية بالكهرباء والمياه والهاتف, إضافة إلى تأهيل (الأطاريف) والأرصفة والصرف الصحي بعد أن تمت أعمال ترحيل الأنقاض من قسم كبير من السوق التجاري في المدينة، لافتاً إلى تسارع عودة التجار إلى محالهم التجارية وخاصة في سوق الشهداء ومحيط مركز الانطلاق الغربي مع بدء الامتداد باتجاه غرفة التجارة ومقرّ البلدية، حيث تُقدم للتجار كل التسهيلات المطلوبة من أجل معاودة مزاولة نشاطهم في السوق الرئيس للمدينة الذي كان أغلق بسبب الحرب منذ عام 2012 تقريباً، ولاسيما أن الكثيرين منهم خلال سنوات خروج هذا السوق من الخدمة عملوا في أماكن مؤقتة ضمن مرائب الأبنية السكنية وفي (كولبات) تتوضع حول بعض الحدائق بهدف تخديم الأهالي.

تجدر الإشارة إلى أن مطالب الأهالي تتمثل بضرورة وضع خطة منظمة لتركيب أجهزة الإنارة التي تعمل بالطاقة البديلة، وأن يراعى وضع ولو عدداً محدوداً من تلك الأجهزة على بعض التقاطعات الرئيسة وفي جوار الحدائق بشكل يسهم في منع وقوع الحوادث المرورية وبعث الطمأنينة في أغلب الأحياء أثناء السير ليلاً.

تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس