ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:03/12/2020 | SYR: 14:44 | 03/12/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18




Sham Hotel







runnet20122




Takamol_img_7-18

 مشكلة الكهرباء في القدرة المحدودة على التوليد
الوزير : سورية تنتج يوميا 3000 ميغاواط يوميا والحاجة 7000 ميغا واط ...
20/11/2020      


الكهرباء: النقص في كمية إنتاج الطاقة انعكس سلبا على ريف دمشق | هاشتاغ سورية  | اخبار سورية | أخبار كل يوم


سيرياستيبس :

مجدداً خرج وزير الكهرباء غسان الزامل لتوصيف الواقع الراهن لكن دون أي إضاءة لموعد زمني مبشّر لتحسن الكهرباء ؟

الوزير الزامل ظهر مساء أمس ونسبة كبيرة من الشارع السوري لم تتابع حديثه وسط عتمة انتظار الكهرباء، إنما سمعت وقرأت عبر (الفيسبوك) بتصريحاته المقتطعة في اتصال مع القناة السورية

على كل حال: الوزير برر أسباب زيادة التقنين خلال الفترة الحالية بوجود عدد من مجموعات التوليد التي تعمل غلى الفيول ضمن فترة الصيانة، والتي ستنتهي خلال الاسبوع الحالي وستضيف نحو 400 ميغا إضافة لزيادة الاستهلاك 

وبين الزامل أنه توجد انقطاعات في التيار الكهربائي واستهلاك زائد نتيجة حالة الطقس الباردة والوزارة تحاول تلافي هذا الموضوع، مشيراً إلى التعاون بين وزارتي الكهرباء والنفط لتأمين حوامل الطاقة إلى المحطات الكهربائية.

وأوضح أن مجموعات التوليد التي هي ضمن الصيانة ستدخل تباعاً للخدمة، منها مجموعة ضمن محطة تشرين الحرارية باستطاعة 150 ميغا ستدخل العمل يوم الثلاثاء المقبل بعد فترة صيانة امتدت لنحو أربعة أشهر، كما ستدخل مجموعة ثانية الخدمة خلال يومين باستطاعة 70ميغا وهنالك مجموعة باستطاعة 185 ميغا واط ستدخل في 25 الشهر الجاري

وبيّن وزير الكهرباء أن دخول المجموعات التي كانت ضمن الصيانة في العمل ستساهم في تحسين الوضع الكهربائي بشكل مقبول خلال فصل الشتاء

وقال الزامل: نحن في المراحل النهائية لبدء العمل بإعادة تأهيل محطة توليد حلب باستطاعة 1000 ميغا واعادة تأهيلها بشكل كامل بحاجة سنتين،

وخلال 11 شهر سيتم ادخال اول مجموعة منها باستطاعة 200 ميغا .

وحول الكميات التي تصل للمحطات من الفيول والغاز، أكد وزير الكهرباء أنه اليوم تم تزويدنا 9.4 مليون متر مكعب بينما نحتاج 18 مليون متر مكعب ونعلم أن عدد من حقول الغاز هي خارج السيطرة حالياً، وبالنسبة لمادة الفيول نستلم يومياً 6 الاف طن فيول واستهلاكنا 5 الاف نتيجة وجود بعض المجموعات بالصيانة ، ويتم تخزين الكميات الزائدة لفصل الشتاء.

وأشار الوزير الى ان حجم الاستطاعة المطلوبة حالياً بحدود 7000 ميغا وما هو متوفر في الظروف الحالية بحدود 3000 ميغا.

وأوضح الزامل أن المحطات الكهربائية التي تعمل على الفيول هي محطات قديمة تحتاج إلى صيانة والحصار والعقوبات أحادية الجانب تحول دون تزويد الوزارة بالقطع اللازمة لإعادة تأهيلها.

وبالنسبة إلى المحطة الكهربائية في حلب قال الزامل نحن في المراحل النهائية لإنهاء صيانتها وإعادة تأهيلها باستطاعة 1000 ميغا واط وتحتاج إلى سنتين حتى تدخل بالخدمة وسيتم إدخال أول مجموعة من التوليد بعد 11 شهراً.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي


Haram2020_2




ChamWings_Banner


alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس