جرحى في هجوم بسكين خارج محطة مترو في لندن- رمايات مدفعية تستهدف مواقع المجموعات المسلحة بريف حمص الشمالي        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/10/2017 | SYR: 10:05 | 17/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 التوجه نحو الشرق يتملس خطواته
العلاقات الاقتصادية السورية الروسية تدخل مضمار السباق
12/10/2017      


 

 

دمشق-سيرياستيبس:

على مدى السنوات التي سبقت الحرب، عقدت كثير من اللجان العليا المشتركة الناظمة لعلاقات سورية مع دول عربية وإقليمية كثيرة، وقد خلصت تلك اللجان التي كان يعقد بعضها بشكل دوري إلى توقيع جملة اتفاقيات ومذكرات تعاون، لكن مع مرور السنوات تأكد أن العديد من تلك الاتفاقيات ومذكرات التعاون لم تجد طريقها للتنفيذ، بدليل معدلات التبادل التجاري المتواضعة بين سورية وهذه الدول، ومحدودية المشاريع الاستثمارية الخاصة أو المشتركة التي جرى تأسيسها في سورية.

واليوم، وبعد حرب مضى على نشوبها سبع سنوات، تسعى سورية إلى إعادة تنفيذ سياستها المعلنة منذ العام 2005 والرامية إلى التوجه شرقاً في بناء علاقات اقتصادية خارجية للبلاد، والاجتماعات الأخيرة التي جرت في روسيا تصب في هذا الاتجاه، وما يعزز فرص نجاح جهود الطرفين في تأسيس علاقات اقتصادية متميزة أن الظروف مهيئة تماماً لفعل ذلك، فسورية تتعرض إلى حصار اقتصادي غربي ولحملة تخريب وتدمير ممنهجة لمواردها وثرواتها، وروسيا تتعرض هي الأخرى لحملة غربية لمحاصرتها، لذلك يمكن للبلدين استغلال علاقاتهما السياسية المتميزة لبناء حالة من التكامل والتعاون الاقتصادي المتميز والمحقق لمصالح الشعبين.

لكن هذا لن يتحقق ما لم تكن هناك برامج فعلية لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، ومراجعتها على الدوام بغية معالجة المشاكل والصعوبات، ومنح الإجراءات والخطوات المنفذة زخماً جديداً، فالسلع والبضائع السورية أمامها فرصة تاريخية لدخول سوق هامة، لاسيما في مثل هذه الظروف الصعبة، والشركات الروسية بإمكانها أن تعيد تجربة قديمة أسهمت من خلالها شركات روسية في بناء مشاريع سورية استراتيجية في مجالات متعددة. أي أن المنفعة الاقتصادية للعلاقات بين البلدين متبادلة ومجدية، وقادرة أن تصل إلى مرحلة تتجاوز فيها العلاقات السياسية بين البلدين شريطة احترام مصالح كل بلد ورغباته وأنظمته، وإن حدث مثل هذا الأمر، والمفترض أن تتبلور نتائجه خلال الأشهر القليلة القادمة، فإنه من السهل على الحكومة أن تعيد صياغة العلاقات الاقتصادية والاستثمارية على صعيد أكثر من دولة بالندية نفسها القائمة على المصالح المشتركة والمنفعة المتبادلة والمتساوية.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس