قوات حرس الحدود في الجيش تستكمل انتشارها على الحدود مع تركيا، بدءاً من ريف رأس العين وصولاً إلى عين ديوار بريف المالكية        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:15/11/2019 | SYR: 01:35 | 15/11/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



orient2015

 تكاليف علاج عالية وأخطاء بالجملة
أين مساهمة القطاع الصحي الخاص في زمن الحرب؟
09/09/2019      


دمشق-سيرياستيبس:

 

تتزايد شكاوى المواطنين من ارتفاع تعرفة العلاج لدى العديد عيادات الأطباء أو في معظم المستشفيات الخاصة وغياب أي ضوابط أو رقابة حقيقية، وهذا يتضح من خلال زيادة الضغط على المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية، التي ورغم إعادة تأهيل المتضرر منها وافتتاح المنجز منها، إلا أنها تواجه ضغطاً شديداً.

هذه الفوضى في تسعيرة العلاج يمكن ملاحظتها بوضوح من خلال التباين الكبيرة في تعرفة كل طبيب والمبالغ الخيالية التي تتكبدها العائلات التي تضطر لإدخال مرضاها إلى المستشفيات الخاصة، فما هو دور نقابة الأطباء؟ وماذا عن رقابة مديريات الصحة في مختلف المحافظات؟.

جزء من المشكلة المشار إليها تتمثل في انحياز نقابات الأطباء وعدم تعاملها مع ملف تعرفة معاينة الأطباء بما يخدم مصلحة المرضى والطبيب معاً، بدليل محدودية الإجراءات المتخذة بحق بعض الأطباء الذين يتقاضون تعرفة تتجاوز 10 آلاف ليرة وتصل مع التحاليل والصور لأكثر من 25 ألف ليرة، ومع ذلك لا يدفعون ضرائب في العام لا تتجاوز أحيانا أجور معاينة مريض أو مريضين!! إضافة إلى الأخطاء الطبية التي تسببت بضرر كبير لكثير من المرضى.

ما تسببت به الحرب من تأثيرات سلبية على البيئة والصحة والضغوط الاقتصادية والمعيشية زاد من نسبة الإصابة بالأمراض في سورية، وهو ما يعني الحاجة إلى العلاج، وبالتالي فإن جميع الأطباء والمراكز الصحية المستشفيات الخاصة معنية مثلها مثل غيرها بالمساهمة في دعم صمود أبناء الوطن ومساعدتهم على تخطي المشاكل والصعوبات الصحية التي تواجه الشرائح الاجتماعية لاسيما الفقيرة وأصحاب الدخل المحدود.

ليس هناك من يطالب أن تكون خدمات القطاع الصحي الخاص مجانية أو بتكلفتها، لكن المطالبة أن تكون حقيقية بعيدة عن الاستغلال والاستثمار التجاري، تراعي ظروف الحرب وما تمر به البلاد من أوضاع اقتصادية صعبة وإلا فما هي المهمة الوطنية لهذا القطاع، علماً أن هناك تجارب إيجابية محدودة بادر بتنفيذها بعض المستثمرين في هذا القطاع والأطباء العاملين فيها، والأمل أن تنتشر وتتوسع أكثر.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس