توجيه مديري التربية بالإشراف شخصياً على عملية تصحيح شهادتي التعليم الأساسي والثانوية العامة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:05/07/2020 | SYR: 03:09 | 06/07/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18




Sham Hotel







runnet20122




 علماء يحذرون.. تآكل طبقة الأوزون قد يؤدي إلى انقراض جماعي حديث!
28/05/2020      


توصلت دراسة بريطانية إلى أن حدث الانقراض الجماعي غير المبرر الذي حدث قبل 359 مليون سنة، ربما يكون سببه تآكل طبقة الأوزون.

وقد تكون لهذا الحدث آثارا تحذيرية تبعا للطريقة التي يتجه بها عالمنا الحالي، فيما يتعلق بارتفاع درجات الحرارة العالمية.

ويدرس باحثون من جامعة ساوثامبتون، حدث انقراض وقع في نهاية العصر الجيولوجي الديفوني.

وخلال دراستهم، وجدوا دليلا على أن أبواغ النباتات من ذلك الوقت، تضررت بسبب الأشعة فوق البنفسجية، ما يشير إلى أن طبقة الأوزون على الأرض لا توفر حماية كافية من أشعة الشمس المميتة.

وفي حين أن استنفاد الأوزون يمكن أن يؤدي إلى حدث انقراض، انتبه العلماء إلى السبب وراء ظهور استنفاد الأوزون.

واكتشف فريق البحث أن تآكل طبقة الأوزون هذا يمكن أن يكون مرتبطا بالاحترار العالمي، الذي وصفه العلماء بأنه "آلية جديدة للانقراضات الجماعية".

ووقعت أحداث الانقراض الجماعي عدة مرات في ماضي الأرض، وكانت الأسباب المعروفة هي اصطدامات الكويكبات والانفجارات البركانية واسعة النطاق، حسب تقارير Phys.org.

ويربط الكثيرون حدث اصطدام الكويكب، بأنه الحدث الذي أدى إلى انقراض الديناصورات.

وجاء حدث الانقراض، الذي درسه علماء ساوثامبتون، بعد فترة من الاحترار العالمي السريع بعد عصر جليدي، وفقا لـ Phys.org.

وكجزء من دراستهم، قام فريق البحث بجمع الصخور من مواقع في غرينلاند وبوليفيا، من أجل دراسة أي أدلة حول ظروف الأرض قبل 360 مليون سنة.

وفي الواقع، كانت هذه الصخور تحمل بعض الأدلة عما كان يحدث في العصر الديفوني.

ووجد الباحثون أن الصخور تحتوي على أبواغ نباتية - تستخدمها النباتات للتكاثر - حُفظت داخلها لمئات الملايين من السنين. واكتشفوا أن بعض هذه الأبواغ قد تضررت من شيء ما.

وهذا النوع من الضرر مشابه لما يمكن أن يحدث إذا أصيبت الأبواغ بمستويات عالية من الأشعة فوق البنفسجية، التي تصدرها الشمس. وأوضح الباحثون: "يشير هذا إلى الفقد المؤقت لطبقة الأوزون الواقية العالمية". وذلك لأن طبقة الأوزون تمتص بعضا من ضوء الأشعة فوق البنفسجية - وهو نوع معين يسمى UBV - ينتقل من الشمس إلى الأرض.

وتلاحظ وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) أن ضوء الأشعة فوق البنفسجية مرتبط بسرطان الجلد، ويمكن أن يسبب ضررا للمحاصيل والحياة البحرية.

وتعد طبقة الأوزون جزءا من الغلاف الجوي للأرض، تقع في طبقة الستراتوسفير.

وقال البروفيسور مارشال، الباحث الرئيس في الدراسة، إن "التقديرات الحالية تشير إلى أننا سنصل إلى درجات حرارة عالمية مماثلة لتلك التي كانت قبل 360 مليون سنة"، وفقا لموقع phys.org.

وأضاف أن هذا يثير إمكانية حدوث انهيار آخر في طبقة الأوزون، الأمر الذي قد تكون له عواقب وخيمة على جميع أشكال الحياة على الأرض، بما في ذلك نحن.

وفي ملخص الدراسة، قال الفريق: "إن فقدان الأوزون أثناء الاحترار السريع، هو عملية متأصلة في نظام الأرض مع الاستنتاج الذي لا مفر منه، أننا يجب أن نكون متيقظين لمثل هذا الاحتمال في عالم الاحترار المستقبلي".

وبالإضافة إلى الاحترار العالمي، يرتبط النشاط البشري باستنفاد طبقة الأوزون الحيوية للأرض.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي





alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس