ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/09/2020 | SYR: 17:22 | 23/09/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير

Protina

 متى يحدث الاختراق المهم؟
الصناعة تتمسك بإنجازاتها... والرأي العام على موقفه التقليدي: لا جديد!
29/10/2019      


دمشق-سيرياستيبس:

من يتابع بيانات وزرة الصناعة المتعلقة بأعمالها خلال الأشهر الماضية يخلص إلى نتيجة مفادها أن هناك جهود كبيرة تبذل ونتائج مقبولة في ظل الظروف الاقتصادية الحالية، لكن الرأي العام المتكون عن أداء وزارة الصناعة لدى المهتمين بالشأن العام وأعضاء مجلس الشعب والمواطنين ووسائل الإعلام يشير إلى أن وزارة الصناعة لم تحقق النتائج المرجوة منها لذلك تراها تتعرض لانتقادات كبيرة دائماً.

تكشف بيانات وإحصائيات وزارة الصناعة أنه خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي تمكنت الوزارة من توقيع عقود لتصريف إنتاج ومخزون الشركات والمؤسسات الصناعية العامة بقيمة تزيد على 200 مليار ليرة، وأنها صرفت بالفعل سلع وبضائع مخزنة لدى تلك الجهات بنحو 22 مليار ليرة سورية، إضافة إلى إقلاع 17 شركة صناعية عامة كانت متوقفة بسبب الحرب أو شهدت إقلاع خطوط إنتاج فيها، كما أن عدد الشركات التي تم إضافة خطوط إنتاج جديدة فيها أو تطوير المنتج لديها وصل لنحو 16 شركة وغير ذلك من إنجازات الوزارة المتحققة خلال العام الحالي.

إنما من يتابع مثلاً الجلسة الأخيرة التي عقدها مجلس الشعب لمناقشة واقع عمل وزارة الصناعة وما تضمنته من مداخلات لأعضاء المجلس يخلص إلى وجود فجوة بين ما تعلنه وزارة الصناعة من نتائج وأرقام حول أعمالها وبين ما يعتقده الأخرون. فهل بيانات وزارة الصناعة غير دقيقة ولا ترصد الواقع جيداً بحيث تركز على الإيجابيات وتهمل السلبيات والثغرات؟ أم أن الصورة المتشكلة لدى الكثيرين عن أداء الوزارة هي الخاطئة والتي بحاجة إلى تدقيق ومراجعة لتكون موضوعية وحقيقية؟

نعتقد أن الأمر متعلق بعدم تمكن الوزارة من إحداث اختراق مهم في واقع عمل مؤسسات وشركات القطاع العام الصناعي، ولو توفر ذلك الاختراق لكان طغى على جميع المتداول حول الوزارة سلباً أو ايجاباً. ولذلك يجب على وزارة الصناعة أن تفكر وتدرس تحقيق اختراق مهم يقفل صفحة سنوات من الدعوة لإصلاح القطاع العام الصناعي والتردد في تنفيذه.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 
الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس