التصدي لهجوم مسلح على بعض مواقعهم في ريف حماه- المسلحون يستهدفون مدينة البعث بعدة قذائف هاون ومعلومات اولية عن اصابات        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/11/2017 | SYR: 20:13 | 20/11/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

 الرئيس الأسد للفريق الديني الشبابي: إعادة صياغة المصطلحات وتصحيح المفاهيم المغلوطة بهدف نشر الدين الصحيح
16/02/2017      


الرئيس الأسد للفريق الديني الشبابي: إعادة صياغة المصطلحات وتصحيح المفاهيم المغلوطة بهدف نشر الدين الصحيح في مواجهة التطرف

 

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم الفريق الديني الشبابي المؤلف من خطباء وأئمة وداعيات من كافة المحافظات بحضور وزير الأوقاف.

وأشاد الرئيس الأسد بالعمل الذي تمكن الفريق من تحقيقه خلال عام من تأسيسه معتبرا أن هذا الفريق يعطي صورة حضارية عن الاعتدال في الدين الإسلامي وأكد أن من أهم الأشياء التي يجب أن ينهض بها الفريق إعادة صياغة المصطلحات وتصحيح المفاهيم المغلوطة بهدف نشر الدين الصحيح في مواجهة التطرف.

وشدد الرئيس الأسد على أن الحرب التي نخوضها هي حرب عقل ومن هنا تأتي أهمية أن يمتلك أعضاء الفريق أدوات الحوار واستخدام منهج التحليل والاستنتاج بغية تكريس خطاب متوازن يكون بعيدا عن السطحية في طرحه للقضايا الدينية.

 

وأكد الرئيس الأسد أهمية المنهجية في العمل ووضع معايير بهدف خلق حالة جماعية من الوعي لأننا لا نستطيع أن نفهم القرآن الكريم إذا لم نفهم الحياة ولا يمكن لنا أن نطبقه بالشكل الأمثل حتى نفهم فلسفة الحياة.

بدورهم تحدث أعضاء الفريق الديني الشبابي عن حصاد عملهم وعن خطتهم للعام 2017 التي سترتكز على استراتيجية التغيير في التفكير وتغيير النمطية المتبعة في الخطاب الديني معتمدين أسلوب التحليل لا التلقين.

ونقل أعضاء الفريق من حلب فخر واعتزاز أهاليها بمقولة الرئيس الأسد إن تحرير حلب حول الزمن إلى تاريخ وكذلك نقل أعضاء الفريق من اللاذقية أجواء الارتياح الكبير لتحرير المخطوفين.

واعتبر الرئيس الأسد أن صمود أهالي حلب كان العامل الحاسم في النصر على الإرهاب بعد تضحيات الجيش العربي السوري مشيرا إلى أن حلب عانت بشكل كبير لأن المخطط لها كان كبيرا.

وأكد الرئيس الأسد أن أي خطوة تتعلق بمستقبل سورية هي بيد الشعب السوري وهو من سيقررها.

واستمع الرئيس الأسد لمداخلات الحضور وأجاب عن تساؤلاتهم حول بعض الطروحات المتعلقة بهواجس الشارع السوري.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 
الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس