الجيش يدمر تجمعات لإرهابيي “النصرة” في محيط جبل شحشبو بريف حماة - أمطار في أغلب المناطق أغزرها بصافيتا 63 مم        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/04/2019 | SYR: 19:55 | 21/04/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير

 أبنية آيلة للسقوط في «حي الورود»
01/04/2019      


سيرياستيبس :

على ما يبدو إن مسلسل انهيار الأبنية الطابقية بدأ ولم ينتهِ، فبعد إخلاء عدة أبنية في منطقة المزة 86 بسبب رداءة البناء أصبحت الحال يرثى لها في منطقة حي الورود في دمر الغربية، ففي المنطقة المذكورة بناءان على وشك الانهيار الأول في منطقة «حارة أبو الريش» تم إخلاؤه من السكان بعد أن تم الكشف عليه من قبل المحافظة وتبين أنه بحاجة إلى تدعيم، فقد لاحظ الأهالي وجود تشققات في جدران المنازل الداخلية والخارجية الأمر الذي استرعى إخلاء البناء لأنه بحاجة إلى تدعيم في الأساسات والأعمدة الخارجية.

البناء الثاني هو الآخر آيل للسقوط نظراً لوجود خلل فني في أنابيب الصرف الصحي الأرضية نتج عنها تشققات وتصدعات في البناء المجاور للعطل والمؤلف من طابقين ويسكن فيه أربع أسر، يقول الأهالي القاطنون في هذا البناء: إن عضو لجنة الحي اطّلع على التشققات الموجودة وتمت مخاطبة المحافظة، وحتى الآن الوضع على حاله والأسر لا تزال مقيمة فيه ولم تبرح مكانها، علماً أن هذا البناء مهدد في أي لحظة بالانهيار، وتالياً فإن العطل في الصرف الصحي لم يكتشف حتى الآن والتشققات في البناء تزيد و تتوسع يوماً بعد يوم.

بالتواصل مع المهندسة المشرفة على إصلاح العطل في الصرف الصحي م. عبير العدة أوضحت أنهم قاموا برفع عدة كتب إلى المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي من أجل إرسال لجنة وإصلاح العطل، علماً أن البناء متشقق من جراء انسياب وجريان الصرف الصحي أسفل البناء، وأضافت أن المشكلة قائمة قبل أن تأتي لجنة من المحافظة لتحديد العطل من أجل إصلاحه.

عضو لجنة الحي بديع سليمان يحاول إيجاد حلول بالسرعة القصوى ويتابع مشكلة الصرف الصحي الموجودة في البناء المتصدع من جرائها وفي ذلك يقول: يجب أولاً تأمين البدائل للأهالي والأسر القاطنين في هذا البناء حفاظاً على أرواحهم، وتالياً يجب الكشف من قبل المعنين في البلدية وفي المحافظة من أجل الإسراع بتدعيم البناء وإصلاح الصرف الصحي الذي هو السبب الأساس في تصدع البناء.

علماً أن السيدة القاطنة في المنزل في البناء المتصدع زوجة شهيد وليست لديها قدرة مادية على الخروج من منزلها واستئجار منزل آخر.

مختار الحي سامر حمود قال: إن ورشات الإصلاح تعمل منذ شهر على اكتشاف عطل الصرف الصحي ولكنها حتى الآن لم تكتشفه، مع العلم والكلام للمختار أنه تم حفر نصف الحارات ولم يتم العثور على الخلل الفني.

وحسب المعلومات التي وصلت للمختار فإن التصدع مضى عليه شهر وأصبح يزداد يوماً بعد يوم، لكن الخلل في الصرف الصحي الذي يمر من أسفل البناء مضت عليه فترة طويلة ،وبالرغم من مناشدات الأهالي إلا أنه لا أحد يسمع.

المختار يتابع الموضوع مع المحافظة ولكن للأسف حتى الآن المحافظة لم ترسل أي لجنة للكشف على هذا البناء فالأهالي قدموا شكوى تخص إصلاح الصرف الصحي فقط.

فيما يخص البناء فإن الأهالي يناشدون المحافظة لإرسال لجنة للكشف على البناء وإعادة ترميمه بالسرعة القصوى، فالأهالي ليس لديهم بديل للسكن أو إمكانية لاستئجار منازل بديلة.

تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 
الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس