ارتفاع طفيف بدرجات الحرارة- والجيش يتابع عملياته العسكرية المكثفة في قرى ريف إدلب        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/08/2019 | SYR: 17:52 | 19/08/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير

 تسوية المخالفات في المناطق المملوكة على الشيوع ستحقق إيرادات مالية تتجاوز الـملياري ليرة
09/06/2019      


سيرياستيبس:

يبدو أن مجلس مدينة السويداء لم يستطع حتى هذا التاريخ إيجاد حل جذري لواقع العقارات المملوكة على الشيوع، ولاسيما لناحية منح تراخيص البناء لمالكي هذه العقارات، أو حتى تسوية المخالفات القائمة علماً أن هناك العديد من القرارات الوزارية التي أجازت منح أصحاب العقارات المملوكة على الشيوع تراخيص البناء أو تسوية المخالفات البنائية القائمة على هذه العقارات، ولاسيما الواقعة إلى الجنوب والشمال من مدينة السويداء، أو ما تسمى أراضي طربية، لكن ما صدر من قرارات وتعاميم لم يغير في المعادلة شيئاً، فالتراخيص لم تمنح والمخالفات لم تتم تسويتها لتبقى أمراً واقعاً..

عدم تطبيق هذه القرارات الوزارية في مدينة السويداء عزاه رئيس مجلس مدينة السويداء المهندس بشار الأشقر إلى التشابكات العقارية بين المالكين والإشكالات الخلافية، فكل عقار مملوك لحوالي خمسة أشخاص أو أكثر، الأمر الذي أدى إلى عدم العمل بهذه القرارات، وحل هذا الإشكال يحتاج كوادر فنية وتنسيقاً بين المصالح العقارية، إضافة لذلك هذا العمل يحتاج مكاتب هندسية مختصة وهذا غير متوافر، وتسوية المخالفات أمر غير ممكن لكون ذلك خاضعاً لنظام ضابطة البناء، وكل المخالفين غير ملتزمين بنظام الضابطة في هذه المناطق.

ومن ناحية ثانية أشار نقيب المهندسين في السويداء المهندس معذى سليقة إلى أن كل القرارات والتعاميم التي صدرت بهذا الخصوص تم إفراغها من مضمونها، ولاسيما فيما يخص منح تراخيص البناء، الأمر الذي أدى إلى عرقلة العمل بهذه القرارات والتعاميم الوزارية، علماً أن النقابة قامت بتقديم دراسة لمجلس المدينة لكل العقارات المملوكة على الشيوع وبما يتناسب مع المخالفات البنائية التي أصبحت أمراً واقعاً مفروضاً على تلك المناطق، وبات من المستحيل التعامل معها بالهدم، علماً أنه سبق لوزير الإسكان أن أصدر القرار رقم ١٠٢ تاريخ ٢٩/١/٢٠١٣ متضمناً منح تراخيص بناء لأصحاب العقارات المملوكة على الشيوع داخل المخططات التنظيمية، مضيفاً أنه في حال تمت تسوية هذه المخالفات من قبل مجلس مدينة السويداء فهذا سيحقق إيرادات مالية للمجلس بقيمة ملياري ليرة سورية.

رئيس دائرة المساحة في مديرية المصالح العقارية المهندس رفيق الجباعي قال: من المفترض إيجاد حل جذري ونهائي للعقارات المملوكة على الشيوع لأن حل هذا الموضوع سيضع حداً لمخالفات البناء، ولاسيما إن علمنا أن معظم هذه المخالفات موجودة في المناطق التي ما زالت على الشيوع، وأنه سبق لدائرة المساحة أن بدأت بإنجاز مخططات دلالة تتضمن الموقع المملوك على الشيوع مضافاً إليه شهادة الشهود، لكن للأسف لم تتم متابعة هذا الموضوع، لافتاً إلى أن الحل الوحيد هو تطبيق ما نص عليه القانون ٣٣ لعام ٢٠٠٨ الخاص بالعقارات المملوكة على الشيوع، والمتضمن تثبيت ملكية العقارات المبنية وأجزاء العقارات غير المبنية في التجمعات السكنية في منطقة عقارية محددة أو محررة أو جزء منها عن طريق إزالة الشيوع وتصحيح الأوصاف والإفراز، وتعديل الصحيفة العقارية داخل المخططات التنظيمية، ومن ثم منح تراخيص لأصحاب الأبنية القائمة وفق الوضع الراهن، وهذا يعد الحل الوحيد ولاسيما أن مساحة العقارات المملوكة على الشيوع تبلغ أكثر من ٨٠٠ دونم.

تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 
الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس