صراع الارهابيين مستمر في الغوطة- تدمير اليات لمسلحين بريف درعا- عمليات عسكرية مكثفة للجيش بريف حمص واتمام اتفاقية الوعر        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:30/04/2017 | SYR: 22:36 | 30/04/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 الجيش السوري والمقاومة يستهدفون النصرة في جرود الجراجير واشتباكات في وادي بردى
05/01/2017      


 

استهدف الجيش السوري ومجاهدو المقاومة بالقذائف الصاروخية تجمعاً لمسلحي "جبهة النصرة" غربي جرود الجراجير في القلمون وحققوا اصابات مؤكدة. فيما دارت اشتباكات بين الجيش السوري ومسلحي "جبهة النصرة" على محور بلدتي "الحسينية" و"بسيمة" في منطقة وادي بردى في ريف دمشق الغربي استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والثقيلة ما أدى إلى وقوع اصابات في صفوف المسلّحين.

من جهة اخرى رفع أهالي وفعاليات بلدة "كفر العواميد" في منطقة وادي بردى في ريف دمشق الغربي الاعلام الرسمية السورية بعد طردهم مسلحي "جبهة النصرة" من القرية وأجروا اتصالات مع ضباط في الجيش السوري طلبوا خلالها تحييد بلدتهم عن المواجهة التي يسعى لها المسلحون. وعُلم أن الخلافات بين فصائل الجيش الحر ومسلحي"النصرة" في قرى وادي بردى حول جدوى المواجهة مع الجيش السوري قد تفاقمت مع اصرار مسلحي "النصرة" على المواجهة.

من جهتها أعلنت "قوات احمد العبدو – الجيش الحر" عبر صفحتها الرسمية على موقع "فيس بوك" عن مقتل مسؤول "السرية الثانية مشاة" المدعو "أبو حسين قرينيص" إثر اشتباكات مع تنظيم داعش في القلمون الشرقي بريف دمشق.

 

وفي درعا قصف "الجيش الحر" والفصائل المتحالفة معه بالقذائف الصاروخية بلدة الشجرة في ريف درعا الغربي الخاضعة لسيطرة مجموعاتٍ مرتبطة بتنظيم داعش.

كما قال ناشطون معارضون إن المسؤول المالي في "جيش اليرموك" التابع لـ "جيش الثورة - الجيش الحر" في درعا اختلس مبلغ ٩٠٠ مليون ل.س وفرّ إلى جهة مجهولة.

اما في دير الزور استهدف سلاح الجو الجيش السوري تجمعات تنظيم داعش في محيط المطار العسكري ومحيط جبل الثردة جنوبي مدينة دير الزور وقضى على أعداد منهم.

وفي الرقة قُتل أحد المسؤولين الأمنيين في تنظيم داعش المدعو "مصطفى الحسين" الملقب "أبو حمزة رياضيات" وهو سوري الجنسية إثر استهدافه بغارة لطائرة من دون طيار في المدينة. وذكر ناشطون معارضون أن "أبو حمزة رياضيات" يُعد الرجل الثاني لتنظيم داعش في مدينة الرقة.

فيما أعدم تنظيم داعش شخصاً في مدينة الرقة بتهمة التعامل مع التحالف الدولي.

هذا ودارت اشتباكات بين "قوات سوريا الديمقراطية" وتنظيم داعش جنوب غرب مدينة عين عيسى في ريف الرقة الشمالي.

الى ذلك أدان "مجلس سوريا الديمقراطية" التابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية" الانتهاك التركي "السافر" لشمال سوريا، وقال "إن قوات سوريا الديمقراطية لن تقف مكتوفة الأيدي وسترد على هذه الاعتداءات المتكررة وبكافة الوسائل الممكنة"، وطالبت "التحالف بإنهاء الاحتلال التركي للأرض السورية".

الى حلب حيث استهدف الجيش السوري تجمعاً لمسلّحي تنظيم داعش في دير حافر في محيط الكلية الجوية بريف حلب الشرقي ما أدى الى مقتل وإصابة العشرات ودمر 4 سيارات مزودة برشاشات.

فيما أحصى المرصد السوري المعارض مقتل 12 شخصاً بينهم 5 أطفال وامرأتين إثر قصف تركي على مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وبحسب بيان لرئاسة الأركان التركية قتل 14 مسلحاً من تنظيم داعش وجندي تركي في منطقة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي ضمن عملية "درع الفرات" .

الى ذلك ضبطت "وحدات الحماية الكردية" عند احد معابر منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي كميات كبيرة من الذخيرة في شاحنة كانت قادمة من ريف إدلب الى منطقة اعزاز في ريف حلب الشمالي.

وفي ادلب أُصيبت امرأة في بلدة الفوعة المحاصرة في ريف ادلب الشمالي جراء قصف المجموعات المسلحة للبلدة من مواقعها في مدينة ادلب بعدد من صواريخ غراد.

فيما أطلقت "جبهة النصرة" سراح رئيس "المجلس المحلي" لبلدة سنجار التابع للمجموعات المسلحة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد ساعات من اعتقاله، لكنها احتفظت بالختم الرسمي للمجلس ما أدى إلى تعليق عمل المجلس بشكل كامل. وأصدر "المجلس" بياناً أدان فيه"محاولة جبهة النصرة السيطرة على المجلس" واصفاً ذلك بـ "الانقلاب الصريح على الشرعية "، وتعطيل عمل المجلس المحلي بشكل كامل.

اما في حمص استهدف الجيش السوري تجمعاً لمسلحي تنظيم داعش شرق المحطة الرابعة في محيط تدمر ما أدى إلى تدمير سيارتين مزودتين برشاشين ثقيلين بمن فيهما.

فيما قُتل وأُصيب عدد من مسلّحي تنظيمي داعش وجبهة النصرة بنيران الجيش السوري خلال المعارك المتواصلة مع المسلّحين شرق المحطة الرابعة وفي تلة العواميد والمحسة والباردة في ريف تدمر وقريتي "أم شرشوح وجوالك" في ريفي حمص الشمالي والشرقي.

سيرياستيبس- منقول


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus










الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس