صراع الارهابيين مستمر في الغوطة- تدمير اليات لمسلحين بريف درعا- عمليات عسكرية مكثفة للجيش بريف حمص واتمام اتفاقية الوعر        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:30/04/2017 | SYR: 09:01 | 30/04/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 الجيش يقضى على متزعم ميليشيا «جيش الإسلام» في القابون ويقتل 14 داعشياً في دير الزور
18/04/2017      


الجيش يقضى على متزعم ميليشيا «جيش الإسلام» في القابون ويقتل 14 داعشياً في دير الزور … الجيش يمهد نارياً لاقتحام طيبة الإمام بريف حماة الشمالي

 

واصل الجيش العربي السوري عملياته في ريف حماة الشمالي بعد تحريره مدينة صوران، وحقق مزيداً من التقدم، ومهَّد بطيرانه الحربي ومدفعيته لاقتحام طيبة الإمام ثاني كبرى مدن هذا الريف، وأحبط هجوماً لميليشيا «الجبهة الإسلامية» في ريف سلمية الغربي، في حين أردى متزعم في ميليشيا «جيش الإسلام» في حي القابون شرق العاصمة دمشق وقصف الخطوط الخلفية لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي هناك، بالترافق مع القضاء على 14 مقاتلاً من تنظيم داعش الإرهابي في دير الزور.

وفي التفاصيل، ثبت الجيش نقاطاً له في مدينة صوران بعد تحريرها من سيطرة الإرهابيين الذين غزوها في 21 الشهر الماضي في سياق ما سموه معركة «وقل اعملوا»، وعملت الفرق الهندسية صباح أمس على تنظيفها من العبوات الناسفة والمفخخات التي زرعها الإرهابيون في منازل الأهلي والطرقات والمراكز الخدمية العامة.

وأعلن مصدر عسكري إعادة الأمن والاستقرار إلى بلدة صوران واستعادة السيطرة على تل بزام الإستراتيجي بعد تكبيد إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات الإرهابية المنضوية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد بريف حماة الشمالي، بحسب وكالة «سانا».

ومن بين المسلحين القتلى خلال معارك صوران: أبو قتادة السيجري – مهند العبد أبو محمود – محمد يحيى الشمالي – مؤيد كنيساوي – أبو البراء الحموي من متزعمي ميليشيا جيش العزة، أبو سلمى الوراق – أبو وليد المصري من ميليشيا «حزب التركستان»، خالد رفعت البديوي – محمد خير اللـه عنفليص – عبد الرحمن محاميد – محمد عبد اللـه هنيدي – سمير بك عجم – عبد اللـه بوشي – عبد الرحمن السراج – محمود عرفان نحاس – نداء يوسف كشتو – محمد ربيع الددو وجميعهم من جبهة النصرة. ومهَّد الجيش بطيرانه الحربي ومدفعيته نارياً لاقتحام طيبة الإمام ثاني كبرى مدن الريف الشمالي التي تتمركز فيها مجموعات من «النصرة» والميليشيات المسلحة المتحالفة معها،

حيث أغار الطيران الحربي منذ ساعات الصباح الباكر على مواقع المسلحين في طيبة الإمام ومعركبة واللطامنة وكفر زيتا ومورك ولطمين وعطشان، ودك الجيش بصليات صاروخية مكثفة مواقع المسلحين في حلفايا واللطامنة أيضاً، ما أدى إلى مقتل العشرات من الإرهابيين والمسلحين وتدمير العديد من العربات المزودة برشاشات متوسطة وثقيلة بمن فيها. وأما في ريف سلمية الغربي، وتحديداً في منطقة السطحيات، فأحبط الجيش وقوات من الدفاع الوطني هجوماً عنيفاً شنته فجر أمس ميليشيا «الجبهة الإسلامية» التي تتخذ من عيدون والدلاك مقراً لها، على نقاط للدفاع الوطني في المنطقة المذكورة.

وقد امتصت الوحدات المشاركة في المعارك الهجوم وشنت هجوماً معاكساً على الإرهابيين بمؤازرة الطيران الحربي ومدفعية الدفاع الوطني، ما أدى إلى استعادة كل النقاط التي كان عناصر الدفاع الوطني قد أخلوها نتيجة الهجوم، ومقتل العديد من الإرهابيين، وتدمير عتادهم الحربي. بينما استشهد 6 عناصر من الدفاع الوطني هم: فادي فندي وكمال ملحم عبدو، ومحمد علي عبدو ومحمد الدرزي وعبد اللـه حيدر ومضر لورنس شاهين.

وفي محافظة حمص، أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، بأن الطائرات الحربية نفذت أمس عدة غارات، على مناطق تمركز مقاتلي داعش في محيط حقل شاعر ومدينة السخنة وبلدة الطيبة، بريف حمص الشرقي، دون ورود أنباء عن إصابات، على حين قصفت قوات الجيش أماكن تجمع الميليشيات المسلحة في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي مساء أمس، وسط فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن تلك التجمعات في المنطقة، مشيراً إلى أن اشتباكات عنيفة تدور في المحاور الغربية للحولة بالريف الشمالي لحمص، بين قوات الجيش والقوات الرديفة من طرف، والميليشيات المسلحة من طرف آخر، دون معلومات عن خسائر.

وفي شرق العاصمة، ذكرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أن سلاح الجو السوري استأنف طلعاته أمس على مواقع «النصرة» في حي القابون بالتزامن مع قصف خطوطها الخلفية بصواريخ أرض-أرض قصيرة المدى.

وأضافت المصادر: إن الجيش تمكن من قتل متزعم في ميليشيا «جيش الإسلام» أبو عمار الغيث في الحي، في حين ذكرت «شبكة الإعلام الحربي» أن الطيران الحربي شن غارات على مواقع لـ«النصرة» في القابون بعد أن تم رصد تحركات لمقاتلي «النصرة» حيث تم تدمير المقرات وقطع طرق الإمداد فيما بينهم.

بالمقابل، أصيبت امرأة حامل وطفلة إضافة لشخصين آخرين إثر قذائف أطلقتها الميليشيات المسلحة على حي التجارة بدمشق، وفق ما ذكرت الصفحات. أما في جنوب البلاد، فقد نفذ الطيران الحربي والمروحي 15 غارة على مناطق تجمع النصرة والميليشيات المسلحة المتحالفة معها في درعا البلد بمدينة درعا، ولم ترد معلومات عن إصابات، بالتزامن مع قصف نفذه الجيش على تجمعات النصرة وحلفائها في المناطق ذاتها، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، حسب «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض.

من جانبه ذكر «الإعلام الحربي المركزي» أن الجيش استهدف تجمعات تنظيم جبهة النصرة جنوب حي المنشية، ومحيط مدرسة الخنساء، ومحيط بناء كتاكيت، ودوار المصري، طريق السد، شمال سجاد صيدا في درعا البلد، ما أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من 10 إرهابيين وتدمير مقر لهم ومدفع هاون ومربض مدفع جهنم وسيارة.

وإلى شرق البلاد، نقلت وكالة «سانا» للأنباء، عن مصدر عسكري، قوله أمس: إن وحدات الجيش العربي السوري العاملة في مدينة دير الزور قضت على 14 إرهابيا من تنظيم داعش ودمرت عربتين مزودتين برشاشين ثقيلين على الاتجاهين الغربي والشرقي من المدينة وفي محيط الفوج 137.

بينما نفذ سلاح الجو السوري عدة ضربات على مواقع التنظيم في محيط لواء التأمين ومنطقة المعامل على المحور الجنوبي لمطار دير الزور وأوقع قتلى وجرحى في صفوف الدواعش.

سيرياستيبس- الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus










الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس