جنوب العاصمة : خرق أحدثه المسلحون في منطقة التضامن استطاعوا من خلاله السيطرة على ١٠ أبنية تستعد قوات الدفاع الوطني لاستعادة النقاط .        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:14/12/2017 | SYR: 11:20 | 14/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 وراء ناطحات السحاب في قطر تختبئ عائلة آل ثاني الأكثر دعماً للإرهاب
11/06/2017      




أكد الكاتب الأمريكي جوشوا بلوك أن النظام القطري يدعم الإرهاب منذ سنوات طويلة تحت مرأى ومسمع الدول الغربية التي تزعم مكافحة الإرهاب وقدم للتنظيمات الإرهابية المختلفة في سورية نحو 3 مليارات دولار كدعم مادي مباشر فضلا عن دعمه اللوجستي والسياسي.

 

وقال بلوك في مقال نشرته صحيفة لوس انجلوس تايمز الأمريكية إن “قطر ظهرت كلاعب مؤثر في صعيد المنطقة ووطدت نفسها كواحد من أكبر داعمي ما يسمى “الربيع العربي” لكن وراء كل ناطحات سحابها ومراكز تسوقها الحديثة تكمن حقيقة مظلمة وهي أنها بقيادة عائلة آل ثاني باتت أكبر ممول للإرهاب”.

 

وأوضح بلوك أن النظام القطري يمثل أحد الداعمين الرئيسيين للتنظيمات الإرهابية في سورية وتقدر المبالغ التي أنفقها لدعم هذه التنظيمات بنحو 3 مليارات دولار وفقا لمصادر مقربة من نظام ال ثاني.

 

وأشار بلوك إلى أن قطر تؤمن تمويل شحنات الأسلحة لعدد من التنظيمات الارهابية في سورية بما فيها “أحرار الشام” المرتبطة بتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي الذي حاول أمير مشيخة قطر تميم بن حمد آل ثاني استبعادها من القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية.

 

ولفت بلوك الى ان النظام القطري يحاول إزالة صفة الإرهاب عن تنظيمي “جبهة النصرة” و”أحرار الشام” في سورية وتصنيفهما تحت مسمى “معارضة” وقد قبلت حكومات دول غربية بهذا الاتجاه.

 

وقال بلوك إن “زعماء الغرب تجاهلوا الدور المشبوه لقطر خارج حدودها مثلما تجاهلوا تجاوزات حقوق الإنسان داخلها لكن ثمن الشراكة مع قطر سيكون باهظا في حال استمرارها”.

 

وشدد بلوك على ضرورة أن تضع الدول الغربية ولاسيما الولايات المتحدة حدا لعلاقاتها مع النظام القطري الذي “تمادى كثيرا في اللعب على الحبلين وممارسة دور مزدوج في السياسة الخارجية”.

 

وكانت أنظمة السعودية والبحرين والإمارات أعلنت فى الخامس من الشهر الجاري قطع علاقاتها مع النظام القطري بسبب الصراع معه على الهيمنة واتخذت اجراءات دبلوماسية واقتصادية بحقه بينما انضمت دول أخرى إلى القطيعة الدبلوماسية بينها مصر وجزر القمر وغيرها.

 

ووفق الكثير من المراقبين فإن صراعا كبيرا بين ممالك ومشيخات الخليج يدور منذ فترة بسبب الخلاف حول حجم الأدوار والقدرة على التأثير في مسار المخططات التى تستهدف دول المنطقة وكذلك الهيمنة والسيطرة على التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق وغيرها من الدول والتي تكفلت هذه الممالك والمشيخات بدعمها وتمويلها وتسليحها بايعاز من الإدارة الأميركية وحلفائها الغربيين والعمل على نشر الفكر الوهابي المتطرف في العالم.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس