الجيش يتابع عملياته العسكرية المكثفة في ارياف حمص وحماه والمسلحين يستهدفون قرى الغاب بريف حماه بالقذائف        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/11/2017 | SYR: 04:52 | 25/11/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1











runnet20122








 ترامب يعلن إلغاء الاتفاق الذي أبرمه أوباما مع كوبا
17/06/2017      


 

الرئيس الأميركي يعلن إلغاء الاتفاق الذي أبرمته الإدارة الأميركية السابقة مع كوبا، ويؤكد أن السياسة الأميركية الجديدة تجاه كوبا ستطبق القوانين الأميركية بصرامة، لكنه يبقي على السفارة مفتوحة في هافانا.

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلغاء الاتفاقية السابقة مع كوبا، وقال "نصلي للخالق بأننا سنحقق حرية كوبا في القريب العاجل".

واعتبر ترامب خلال خطاب له الجمعة أن الإدارة الأميركية السابقة عقدت صفقة مع كوبا من دون الحصول على مقابل، بحسب تعبير ترامب، مضيفاً "إن تسهيل القيود السابقة عن السفر إلى كوبا تخدم النظام ولا تخدم مصالح الكوبيين".

وندد ترامب بالطابع "الوحشي" لنظام كاسترو في كوبا، لافتاً إلى "معاناة الكوبيين لنحو 6 عقود"، وأكد أن السياسة الأميركية الجديدة تجاه كوبا ستطبق "القوانين الأميركية بصرامة"، وأن المطلوب هو حماية حرية التعبير ومشروعية الأحزاب السياسية وإجراء انتخابات تشرف عليها هيئات دولية في كوبا".

وحذر ترامب الحكومة الكوبية من أن "عصر توفير الحماية للمطلوبين قد انتهى، وسينتهي، وسنبقي على الإجراءات الخاصة بحماية الهاربين من كوبا"، مؤكداً المضي في التفاوض بغية التوصل لاتفاق أفضل من السابق، يصون الحريات"، وقال "على كوبا إنهاء اعتقال المعارضين وإعادة المطلوبين للعدالة الأميركية وتسليم القادة العسكرييين الكوبيين المطلوبين للولايات المتحدة.

وفي خطابه الذي ألقاه في ميامي شدد ترامب على احترام سيادة الأراضي الكوبية، لكن مع عدم التخلي عن الدفاع عن الشعب الكوبي، موضحاً أن السفارة الأميركية في هافانا ستبقى مفتوحة.

وكان الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما تبنى سياسة أقل تشدداً تجاه كوبا بدءاً من العام 2013، وتمكن نتيجة سلسلة من جلسات المفاوضات من تطبيع العلاقات مع هافانا وفتح السفارات وحذف اسم كوبا من قائمة الإرهاب الأميركية، توجت بزيارة إلى هافانا في آذار/مارس 2016.

سيرياستيبس- الميادين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس