جنوب العاصمة : غارة نفذها الطيران الحربي استهدف فيه طرق امداد لـ الارهابيين في أطراف حي التضامن بضربتين جويتين .        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/04/2018 | SYR: 02:22 | 22/04/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير



SyrianInsuranceCompany












runnet20122








 في الطريق إلى دير الزور والرقة .. الجيش يتقدّم بثبات وداعش "بحّ"
15/07/2017      


استهدف سلاح الجو السوري أمس، مقرات وتجمعات تنظيم "داعش" الإرهابي في قرية الحصان والجنينة ومنطقة عياش والكنامات والحميدية والمطار القديم ومحيط المطار وشرق البانوراما في دير الزور، ما أدى لمقتل 12 إرهابياً على الأقل.
حيث تواصل وحدات الجيش العربي السوري عملياتها القتالية بريفي الرقة الجنوبي ودير الزور الغربي، لتتمكن من ستعادة السيطرة على عدد من القرى وحقول النفط والآبار من تنظيم داعش، الذي كُبّد خسائر ضخمة بالأرواح والعتاد.
وبحسب مصدر عسكري، فإن وحدات الجيش سيطرت على حقول نفط (الوهاب - الفهد  دبيسان - الكبير)، وآبار (القصير - أبو القطط - أبو قطاش).
المصدر أضاف أن الجيش، سيطر أيضاً على قرى "مشرفة أنباح  وفالة رجب وخربة مهند وسوح البوخميس ومنصورة شويحان وحليمة وسميحان.
في حين أكد المصدر العسكري، أن قوات الجيش كبّدت تنظيم "داعش" الإرهابي أعداداً كبيرة من القتلى والمصابين، ودمّرت للتنظيم 29 عربة مفخخة و5 دبابات و5 مقرات قيادة، إضافةً لمعسكري تدريب  ومستودعي ذخيرة وعتاد وعربتين مدرعتين.
وفي سياق منفصل، قال مصدر عسكري أن الجيش العربي السوري، صدّ محاولات تسلل واعتداء المجموعات الإرهابية من اتجاه صالات الليرمون ومبنى الخدمات وفرن السمون على نقاطه في جمعية الزهراء بحلب، حيث قضت الوحدات المدافعة على عدد من الإرهابيين، وكبدتهم خسائر كبيرة بالعتاد.
ويتقدّم الجيش العربي السوري بثبات في عمق البادية السورية، بهدف فتح الطريق إلى دير الزور وفك الحصار الذي يفرضه تنظيم داعش عليها منذ ثلاث سنوات. وسط تراجع كبير للتنظيم من مناطق سيطرته في البادية، خاصة بعد أن فتح الجيش وحلفائه على التنظيم الإرهابي 5 محاور اشتباك، سببت انهيار متسارع بين صفوف داعش، في حين تمكّنت القوات المتقدمة إلى البادية الشامية من ريف السويداء الشرقي، من كسر خطوط الدفاع التي شكّلتها الفصائل الإرهابية المدعومة من الولايات المتحدة، ما فتح الطريق أمام القوات لتطويق عدد من القرى والبلدات التي كانت تسيطر عليها تلك الفصائل المتشددة والمتستّرة تحت ما تصفه واشنطن بـ"المعارضة المعتدلة".


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 






chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس