رصد تحركات المسلحين في القنطرة والسطحيات غربي مدينة السلمية والجيش يضرب مواقعهم-استهداف تجمعات مسلحين جنوب العاصمة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:15/12/2017 | SYR: 13:24 | 15/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 روسيا تكسر الاحتكار الأمريكي للأسلحة الموجهة
07/08/2017      


كتبت The National Interest أن الضربة الأخيرة التي وجهتها قاذفات “تو-95″ الاستراتيجية الروسية لـ”داعش” في سوريا، تؤكد كسر موسكو احتكار واشنطن للأسلحة الموجهة بعيدة المدى.

 

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن هذه الضربة، والتي طالت مواقع وتحصينات لـ”داعش” في ريف مدينتي حماة وحمص السوريتين، تعني أن القاذفات الروسية صارت قادرة على التحكم بمسار الصواريخ التي تطلقها من بعيد، وتستطيع إعادة توجيهها خلال تحليقها، وهذا يعني كذلك أن الجيش الروسي قد حقق نجاحاً منقطع النظير في هذا المضمار.

 

وأعادت الصحيفة إلى الأذهان، بياناً نشرته وزارة الدفاع الروسية على صفحتها في فيسبوك، جاء فيه: “أقلعت قاذفات “تو-95” في الـ5 من يوليو من مطار “إنجلس” الروسي وقطعت في الأجواء الروسية مسافات طويلة تزودت بعدها بالوقود جواً، ووجهت في هذه الأثناء من مسافة ألف كم ضربة صاروخية دقيقة، طالت مواقع “داعش” في ريف حماة وحمص السوريتين بدقة”.
وأضافت الوزارة: “دمرت الصواريخ التي أطلقتها قاذفاتنا ثلاثة مستودعات كبيرة للذخيرة، ونقطة قيادة للإرهابيين، وتسنّى التأكد من تحقيق الإصابات عبر أجهزة وأساليب المراقبة المستخدمة في مثل هذه الحالات”.

 

The National Interest، تابعت في تعليقها، أن قاذفات “تو-95” استناداً إلى بيان وزارة الدفاع الروسية، والأهداف التي تم تدميرها في سوريا، تكون قد أطلقت الصواريخ ووجهتها، وتابعت مسارها من مسافة 1000 كم، وأنها قد زوّدت بأنظمة توجيه وتصويب متطورة كانت حكراً على الولايات المتحدة وحدها في العالم.

 

 

تجدر الإشارة إلى أنه سبق لوزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، وذكّر مؤخراً بأن وزارة الدفاع تعمل على تطوير ما بين أربع وخمس طائرات استراتيجية كل عام، وأن مؤسسة “توبوليف” الروسية تدأب في الوقت الراهن على تطوير الطائرات الاستراتيجية وصيانة محركاتها، وتجهيزها بأحدث المعدات والمنظومات.

 

القوات الجوية الروسية، تستخدم قاذفتي “تو-95″، و”تو-160” الاستراتيجيتين القادرتين على حمل الصواريخ والقنابل النووية، إضافة إلى الصواريخ المجنحة عالية الدقة والقادرة على قطع ألفي كم إلى هدفها بموجب إحداثيات تتزود بها عبر الأقمار الاصطناعية.

 

“تو-95″، قاذفة استراتيجية يتكون طاقمها من سبعة أفراد، مزودة بأربع محركات مروحية طوربينية يعطي كل منها 11 ألف كيلواط، ودخلت الخدمة في الجيش السوفيتي سنة 1956 فيما من المتوقع أن تستمر في الخدمة حتى 2040.

 

وتزن “تو-95” فارغة 90 طناً، وتقدر على حمل 98 طناً من الذخائر وقطع 15 ألف كم دون التزود بالوقود والسير بسرعة 920 كم/ساعة وعلى ارتفاع أقصاه 13,760 ألف متر.

 

“تو- 160″، تحمل 12 صاروخاً مزوداً برأس نووية ليصل إجمالي ما على متنها من ذخائر إلى 40 طناً، وقادرة على التحليق لـ14 ألف كم دون التزود بالوقود، وتستطيع بصواريخها النووية الـ12 تغطية أراض تعادل القارة الأوروبية بمساحتها.
ويلقّب العسكريون وخبراء الطيران “تو-160″ بـ”البجعة البيضاء” لتناسق أبعادها وأدائها الآيروديناميكي، فيما يسميها حلف الناتو “جاك الأسود”.

 

“تو-160” أكبر قاذفة في العالم وتخدم في القوات الجوية الروسية 15 قاذفة منها في الوقت الراهن، على أن يصل إجمالي عددها إلى 30 طائرة في نطاق برنامج الحكومة لتطوير الجيش وإعادة تسليحه.

 سيرياستيبس _روسيا اليوم
 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس