علق عضو مجلس الشعب السوري الدكتور عمار الأسد، على ما رددته إحدى وسائل الإعلام الإسرائيلية، بشأن مغادرة الرئيس السوري بشار الأسد للقصر الجمهوري، في حماية فرقة عسكرية روسية.

وقال النائب عمار الأسد، في تصريحات خاصة لـ”سبوتنيك“، اليوم الأربعاء 11 إبريل/ نيسان، إن هذه المزاعم تثير الضحك والسخرية. وقال: إن “كل هذه أكاذيب تروجها وسائل الإعلام المعادية، فقالوا مرة إنه طلب اللجوء السياسي إلى طهران، ومرة أخرى قالوا إنه يعيش فوق بارجة عسكرية روسية”.

وأضاف النائب السوري: “ليس من المنطقي أن من يواجه عشرات الدول التي تحاول الاعتداء على أرضه، أن يهرب من بلاده أو يغادر أرض المعركة، والرئيس الأسد لا يفعل ذلك، لأنه يعرف أن سوريا كلها خلفه، والشعب يدعمه، وبالتالي لن يهرب أو يغادر وطنه”.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية نشرت مزاعم عن مغادرة الرئيس السوري بشار الأسد قصره الرئاسي صباح اليوم الأربعاء، برفقة قافلة عسكرية روسية خوفا من التعرض لقصف أمريكي.

وكان مصدر مسؤول نفى لمراسل “سبوتنيك، أمس، الأنباء التي تداولتها بعض وسائل الإعلام عن سفر عائلة الرئيس السوري بشار الأسد إلى طهران. وقال المصدر: “إن هذه الأنباء عارية من الصحة جملة وتفصيلا”.