كشفت مصادر أن وزارة التعليم العالي تسعى إلى التوجه لانجاز تشريع قانوني لتعيين العشرة الأوائل من خريجي المعاهد بشكل مباشر لدى الجهات العامة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/09/2018 | SYR: 21:45 | 19/09/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122






 طهران: لا قوات لنا في جنوبي سورية
25/05/2018      


نفت إيران وجود أي قوات لها في الجنوب السوري، ولم تستبعد في حال فشلت الاتصالات الروسية والسورية مع الميليشيات المسلحة في الجنوب أن يقوم الجيش العربي السوري وبدعم من روسيا بعملية عسكرية في المنطقة، مؤكدة أنه لن يكون لها أي دور في هذه المعركة.
ونسبت صحيفة «الغد» الأردنية للسفير الإيراني في الأردن مجتبي فردوسي بور، وفق وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء، نفيه وجود قوات إيرانية في الجنوب السوري أو على حدود الأردن، كما أكد أن إيران «لم تشارك في معركة الغوطة (الشرقية) ومعركة تطهير منطقة (جنوبي) دمشق من الجماعات المسلحة، حيث من المعروف أن من شارك فقط هو الجيش السوري وبدعم من الجانب الروسي». جاءت تصريحات بور خلال زيارة قام بها إلى صحيفة «الغد»، وتحدث حول اتهام إيران بالتدخل عبر مجموعات محسوبة عليها، ومحاولة الهجوم على «منطقة خفض التصعيد» في الجنوب السوري، للأردن، ورفض السفير هذه «الاتهامات»، وأعاد التذكير بأن «إيران دعمت منذ اليوم الأول الاتفاق الأردني الأميركي الروسي لإقامة «منطقة خفض التصعيد» في الجنوب السوري، كما دعمت استقرار باقي المناطق في سورية».
وشدد في هذا السياق على أن «بلاده منفتحة على الحكومة الأردنية لعقد أي لقاءات لإجلاء الصورة بشأن هذه الاتهامات» التي اعتبر إنها «إعلامية أكثر منها رسمية»، موضحاً أن «بلاده تدعم وتدعو منذ اليوم الأول إلى أن يسيطر الجيش السوري على الحدود مع الأردن وباقي حدوده دون وجود أي قوى أخرى».
وجدد تأكيد موقف بلاده من التدخل في سورية، وقال إن إيران: «وبناء على طلب الحكومة السورية تدعم الجيش السوري في محاربة الإرهاب وإعادة الاستقرار للبلاد، وهي لن تبقى هناك بعد انتهاء هذه المهمة ومتى تطلب منا الحكومة السورية المغادرة فسنغادر».
وتابع: نحن ندعم التعاون والاتصال بين الأردن وسورية لضمان أمن الحدود بين البلدين، ونؤيد وجود الجيشين السوري والأردني فقط على جانبي الحدود لضمان أمن البلدين واستقرار الحدود، وتمكين اللاجئين السوريين من العودة إلى بلادهم. وزاد بأن السوريين والروس «يجرون الآن اتصالات ومحاولة لإجراء مصالحات في منطقة الجنوب ودرعا بما يضمن عودة السيادة السورية على كل الأراضي السورية وتوفير طريق خروج آمن للقوى المسلحة ومن يريد إلى إدلب أو غيرها»، مشدداً في هذا السياق على حق الحكومة السورية باستعادة السيادة على كل الأرض السورية. وأضاف: إنه يتوقع «إذا ما فشلت الاتصالات الروسية والسورية مع المعارضة المسلحة في الجنوب السوري لإجراء المصالحات أو الخروج الآمن من هناك، أن يلجأ الجيش السوري وبدعم روسي إلى عملية عسكرية لتطهير الجنوب». وأكد هنا أنه «لن يكون لإيران أي دور أو مشاركة بمثل هذه العملية إن حصلت تماماً كما لم يكن لنا دور بعملية الغوطة ودوما ودمشق».


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس