مصادر إعلامية : طائرات عراقية استهدفت مقراً لما يسمى فيلق الفاروق بداخله 30 إرهابياً في منطقة الباغوز بريف دير الزور        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/11/2018 | SYR: 01:34 | 20/11/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122






 العبادي يقر بمطالب أهالي البصرة و«الحشد الشعبي» يتوعد المخربين
08/09/2018      


 

دعا رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي إلى عزل الجانب السياسي عن الأمن والخدمات، محذراً من تحول الخلاف إلى مواجهة مسلحة.

وخلال جلسة طارئة للبرلمان العراقي، حذر العبادي من أن العراق يواجه تحدياً بعضه سياسي، ووصف مطالب «البصريين» بأنها محقة.

جلسة البرلمان العراقي جاءت على خلفية التظاهرات الشعبية التي جرت في محافظة البصرة للمطالبة بتأمين المياه والكهرباء ومحاربة الفساد، والتي شهدت مجموعة من الأعمال التخريبية، حيث جرى إحراق القنصلية الإيرانية في المدينة، ومهاجمة مقرات تابعة لـ«الحشد الشعبي».

الرئيس العراقي فؤاد معصوم اعتبر أن بعض التظاهرات في البصرة «استغلت لغير أهدافها وللقيام بتدمير ممتلكات لمؤسسات عراقية وأجنبية»، وأضاف: إن «أخطر التجاوزات كان قيام مهاجمين مجهولين بإضرام النار في مقر القنصلية الإيرانية».

من جهته وضع رئيس التيار الصدري، مقتدى الصدر، خريطة طريق لمعالجة الأزمة في البصرة، وأشار في بيان موقع باسمه، إلى تحديد سقف زمني مدته 45 يوماً لتنفيذ الحلول ومطالب أهالي المدينة، وتشكيل لجنة أمنية لفرض الأمن بأسرع وقت ممكن، ودعا المتظاهرين إلى تأجيل تظاهراتهم السلمية لإعطاء مهلة لتنفيذ الحلول.

من جانبها دعت اللجنة التنسيقية لتظاهرات البصرة إلى تعليق التظاهرات، مشيرةً إلى أن من يريد الاستمرار، فهو يؤيد أعمال التخريب.

في موازاة ذلك، توعد «الحشد الشعبي» في العراق بالنزول إلى الشارع من أجل حفظ مدينة البصرة والحفاظ على أرواح العراقيين.

وبحسب موقع «الميادين»، قال «الحشد» في بيان له: «نرى أن وقف انفلات الوضع الأمني والحفاظ على أرواح المواطنين واجب شرعي وإنساني ووطني مقدس، وهو يحتم علينا النزول إلى الشارع لحفظ البصرة».

وأعلن بيان «الحشد» أن قواته ستتعامل مع من يريد أن يسيء للبصرة وشعبها ومقرّات «الحشد»، بالطريقة ذاتها التي تعاملت فيها مع داعش.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس