سقوط قذيفة صاروخية أطلقتها المجموعات الإرهابية على حرم جامعة تشرين دون وقوع إصابات        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/07/2019 | SYR: 20:23 | 22/07/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview



IBTF_12-18



Sham Hotel












runnet20122





 حلفاء واشنطن في «الركبان» طالبوا بـ«طريق تجاري» مع الأردن! …
12/05/2019      


 

كبدت وحدات من الجيش العربي السوري فلول تنظيم داعش الإرهابي في البادية الشرقية خسائر فادحة، على حين طالبت ما تسمى «الهيئة المدنية» لـ«مخيم الركبان» في أقصى جنوب شرق مدينة حمص والمرتبطة بالاحتلال الأميركي بفتح طريق تجاري مع الأردن!

وذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات ريف حمص الشرقي لـ«الوطن»، أن وحدة مشتركة من الجيش العربي السوري والقوات الرديفة اشتبكت أمس مع مسلحي داعش على اتجاه محيط المحطة الثانية في البادية الشرقية وأوقعت عدداً من أفرادهم قتلى ومصابين، وسط قصف مدفعي نفذه الجيش السوري على نقاط انتشار التنظيم على طول خط الاشتباك موقعا إصابات مباشرة في صفوف الدواعش.

بدوره، شن الطيران الحربي في سلاح الجو عدة غارات جوية استهدفت تحركات داعش في محيط بادية السخنة وعلى اتجاه جبل الرجمين وسد المعيزلة وصولا إلى المنطقة الواقعة بالقرب من الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور في أقصى ريف حمص الشرقي، ما أسفر عن تحقيق إصابات محققة في صفوف التنظيم وإيقاع عدد من عناصره بين قتيل وجريح.

من جهة ثانية، وفي بيان لها تجاهلت ما تسمى «الهيئة المدنية» في «مخيم الركبان» المرتبطة بالاحتلال الأميركي الذي يسيطر على منطقة التنف التي فيها المخيم، أن استبياناً أجرته الأمم المتحدة أكد رغبة 95 بالمئة من قاطني «الركبان» بالعودة إلى بلداتهم وقراهم ومدنهم، وكذلك تجاهلت كل الإجراءات السورية لتسهيل هذه العودة.

وطالبت «الهيئة»، في البيان الذي نقلته مواقع معارضة، الأردن بـ«السماح بإدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية للمخيم عبر أراضيه» وبفتح طريق تجاري مع الأردن يمد أهالي المخيم بالمواد الغذائية والتموينية والأدوية وحليب الأطفال في ظل ما زعمته «الحصار المفروض من قوات «النظام السوري» وروسيا» وفق المواقع.

يذكر أن السلطات السورية افتتحت معبر جليغيم لعودة قاطني «الركبان» إلى مدنهم وبلداتهم وقراهم وأقامت لهم مركز إقامة مؤقت في حمص.

وجاء بيان «الهيئة» بعد يوم من بيان أممي أعرب عن القلق على «صحة وسلامة أكثر من 30 ألف شخص في منطقة الركبان في سورية، حيث تشتد الاحتياجات الإنسانية وتتدهور الأوضاع»، علماً أن يحاصر المخيم القاطنين فيه هي قوات الاحتلال الأميركي وميليشيات مسلحة موالية لها.

وذكرت الأمم المتحدة كل الأطراف بالتزاماتها بضمان الوصول الإنساني الأمن والدائم ودون إعاقات للمحتاجين.

بالانتقال إلى ريف دمشق أكد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض استشهاد طفل وإصابة طفلين آخرين على الأقل بجراح، جراء انفجار لغم بهم لم يكن قد انفجر بوقت سابق في قرية البحدلية بريف دمشق الجنوبي.

من جهتها نقلت وكالة «سانا» عن مصدر في الجهات المختصة أن الأخيرة واصلت عمليات تمشيط المناطق التي طهرها الجيش من الإرهاب بريف القنيطرة، وعثرت بالتعاون مع لجان المصالحة على آليات وكميات كبيرة من الأسلحة المتوسطة والخفيفة وأدوية بعضها إسرائيلي الصنع.

وأشارت الوكالة إلى أن الأسلحة شملت بنادق حربية آلية وقواذف آر بي جي وحشوات مضادة للدروع ورشاشات متوسطة وكميات كبيرة من الذخيرة المتنوعة وأجهزة اتصال ومناظير ليلية إضافة إلى تجهيزات طبية وأدوية إسرائيلية وعدد من الآليات منها سيارتان من نوع تويوتا إسرائيليتان.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

Bemo_2019





Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس