وزارة الصحة: الوضع الصحي للمصابين الخمسة بفيروس كورونا المستجد مستقر وهم تحت الإشراف الطبي والمتابعة حتى الشفاء.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:28/03/2020 | SYR: 20:19 | 28/03/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



 مرتزقة أردوغان نهبت المنشآت في ريف تل تمر … الجيش يتسلّم مواقع في الرقة من القوات الروسية
22/03/2020      


تسلّم الجيش العربي السوري، أمس، مواقع عسكرية من القوات الروسية الصديقة في محافظة الرقة، بالترافق مع مواصلة مرتزقة قوات الاحتلال التركي سرقتها للمنشآت والتضييق على المواطنين في ريف تل تمر بريف الحسكة الشمالي.

وذكرت مصادر من ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد» في تصريحات نقلتها وكالات معارضة امس، أن قوات روسية سلّمت أول من أمس مواقع عسكرية كانت تنتشر بها في الرقة لقوات الجيش العربي السوري.

وأوضحت المصادر، أن المواقع التي تسلمها الجيش العربي السوري من القوات الروسية تقع في قرى الكنطري والشركراك والخالدية وسبع جفار شمال مدينة الرقة.

وأشارت المواقع إلى أن القوات الروسية وبعد تسليمها للمواقع توجهت إلى «اللواء 93» في بلدة عين عيسى ومطار مدينة الطبقة العسكري.

ودخلت أولى المجموعات التابعة لقوات الجيش العربي السوري في 14 تشرين الأول من العام الماضي، إلى ناحية عين عيسى بالرقة ومناطق بالحسكة في إطار اتفاق أبرمته ما تسمى «الإدارة الذاتية» الكردية مع الحكومة السورية لنشر قوات الجيش بهدف التصدي لقوات الاحتلال التركي وحماية المدنيين.

وجاء الاتفاق بعدما أطلق النظام التركي عدواناً عسكرياً جديداً بمساعدة المرتزقة الإرهابيين على شمال شرق سورية قام خلاله باحتلال مدينتي تل أبيض ورأس العين، إضافة إلى العديد من القرى في محافظتي الرقة والحسكة، ودمر ونهب المؤسسات الحكومية واعتدى على المدنيين وهجّر الكثير منهم لإحداث تغيير ديموغرافي في المنطقة.

في المقابل، أعلنت وزارة دفاع النظام التركي في بيان نقلته وكالة «الأناضول» للأنباء أمس، مقتل اثنين ممن أسمتهم «إرهابيين» من الميليشيات الكردية، قالت إنهما حاولا التسلسل إلى المنطقة التي احتلها النظام التركي خلال عدوانه على شمال شرق سورية والذي بدأه في التاسع من تشرين الأول الماضي.

جاء ذلك، في حين واصلت التنظيمات الإرهابية الموالية للاحتلال التركي سرقتها للمنشآت وتضييقها على المواطنين في المناطق المحتلة في شمال شرق البلاد، حيث، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن تلك التنظيمات سرقت محركات الديزل المخصصة لاستخراج المياه من الآبار في قرية كنيهر ودركو والسعيد وهي مجموعة قرى تعرف بـ«رشدة حمرة» في ريف بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي.

من جهة ثانية، استشهد طفلان شقيقان جراء انفجار لغم أرضي بهما في قرية خشام بريف دير الزور الشرقي، بحسب ما ذكرت المصادر.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي







alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس