سقوط قذيفتي هاون على ضاحية الاسد السكنية- سقوط عدد من المسلحين قتلى على يد الجيش السوري في محيط ادارة المركبات بحرستا        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/11/2017 | SYR: 23:10 | 22/11/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1











runnet20122








 إيرادات الخزينة بوضعها الراهن عاجزة
عودة مناطق كثيرة لسيطرة الدولة يفرض استنفاراً حكوميا لتوفير موارد الإعمار
10/05/2017      


 

دمشق-سيرياستيبس:

استعادة الدولة للعديد من المناطق، سواء عبر المصالحات والتسويات أو عبر المعارك، يضع الحكومة بمؤسساتها المختلفة أمام تحد كبير يتعلق بإعادة الحياة إلى هذه المناطق، وهذا بالطبع يتطلب امكانيات كبيرة وجهود استثنائية... فهل هذا الأمر متوفر؟.

تشتكي الحكومة من تراجع إيرادات الخزينة العامة بشكل كبير، والتقديرات تقول إن إيرادات الرسوم والضرائب لن تتجاوز 350 مليار ليرة، في حين أن الإيرادات التي كانت تأتي سابقا من المؤسسات الاقتصادية شبه متوقفة مع توقف وتراجع إنتاج هذه المؤسسات.. إذا من أين ستأتي الحكومة بالإيرادات لإعادة الخدمات وتشغيل مؤسسات الدولة في هذه المناطق؟

هذا سؤال هام وضروري، فإذا كانت قيمة الأضرار في شبكة الكهرباء بمنطقة الزبداني تصل إلى 4,5 مليارات ليرة، فهذا يعني أن إعادة الخدمات ودعم المنشآت والمزارعين للعودة إلى العمل والإنتاج يحتاج إلى مليارات الليرات، وهذه غير متوفرة حالياً..!!. وهذا حال داريا، خان الشيح، وادي بردى، وقريبا برزة، القابون، جوبر ، حرستا وغيرها.

من هنا لابد أن تدرس الحكومة خياراتها حول سبل تأمين هذه المبالغ لإعادة تشغيل مؤسسات الدولة وتوفير الخدمات للمواطنين، فمثلاً هل من المناسب إحداث صندوق خاص بكل منطقة يمول من رجال الأعمال والسكان أو يساهمون فيه مقابل حقوق معينة، فمثلا في الزبداني وهي كانت منطقة سياحية بامتياز وفيها فرص متميزة، لماذا لا تطرح هذه الفرص أمام المستثمرين المحليين مقابل تسديد مبالغ معينة تخصص لإعادة الإعمار؟ أو أن تطرح الدولة بعض العقارات وأملاكها للاستثمار في هذه المنطقة أو تلك مقابل مبالغ وعائدات معينة يدفع بعضها مسبقاً ويذهب لإعادة اعمار المنطقة....الخ.

هناك أفكار كثيرة، لكن ليس هناك مؤشرات حول رؤية الحكومة وآلية تعاملها مع جبهات العمل الكثيرة التي فرضتها إنجازات الجيش في مواجهة المجموعات المسلحة، إنما لابد لها من الانتقال من مرحلة أن القصة مجرد توفير كهرباء ومياه وإزالة ركام إلى مرحلة التعامل مع المتطلبات الحالية كمقدمة للدخول إلى مشروع إعادة الإعمار في هذه المنطقة أو تلك.

 


التعليقات:
الاسم  :   مغترب  -   التاريخ  :   11/05/2017
كافحوا الفسا فمعوانة وزير تنهب المليارات وتهرب واكيد ليست بمفردها هناك من شاركها وأمن لها الهرب خارج سوريا... الحكومة شاطرة على صاحب البسطة الذي يسعى لاطفال فقدوا البيت والطعان بينما يسرح ويمرح رؤوس الفساد ويستمرون في السلب والنهب

الاسم  :   لنخلص من القابون النجس و ما فيه باسرع وقت  -   التاريخ  :   11/05/2017
ما يشيعه كلاب جبهة النصرة في القابون عن تدمير كاسحة الغام كذب - نرجو تكثيف الاغارات و الاقتحامات لنخلص من القابون النجس و ما فيه باسرع وقت

شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس