سقوط قذائف هاون على حيي المحطة و المنشية مصدرها مسلحي درعا البلد دون أنباء عن وقوع إصابات-الجيش يضرب مواقع مسلحين بريف دمشق        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/11/2017 | SYR: 08:30 | 23/11/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1











runnet20122








 صاغة مضايا يعودون للمهنة بعد أربع سنوات انقطاع
14/05/2017      


باشرت نقابة الصاغة تأمين كميات الذهب التي طلبها صاغة مضايا والزبداني وبلودان لإعادة افتتاح محالهم ومباشرة نشاطهم التجاري كما كان الحال سابقاً في البلدات الثلاث العائدات إلى حضن الوطن بفضل بواسل الجيش العربي السوري.

نقيب الصاغة غسان جزماتي أكد أن مجموعة من صاغة وباعة الذهب في البلدات الثلاث زاروا النقابة وطلبوا تزويدهم بكميات من الذهب بالنظر إلى مباشرتهم التحضير لافتتاح محالهم من جديد، لافتاً إلى أن الكميات التي تسوقها هؤلاء الصاغة تقاس وزناً بالكيلوغرامات، معتبراً أن هذه الناحية دليل على إقبال سكان تلك المناطق على التواصل مع الحياة مجدداً بعد زوال غمة الإرهاب، مبيناً أن هؤلاء الصاغة لم يزوروا النقابة أو حتى دمشق منذ مدة لا تقل عن أربع سنوات، مؤكداً وقف النقابة إلى جانبهم في كل ما احتاجوه ليعيدوا إقلاع محالهم والمهنة في تلك المناطق مهما كانت المتطلبات.‏

وبحسب جزماتي فإن أسواق الذهب في دمشق تشهد ظاهرة بيع عكسية من قبل المواطنين للصاغة، مبيناً أن الأغلبية العظمى من عمليات بيع الذهب للمواطنين مكونة من قطع حلي ومصاغ ولا وجود فيها لذهب الادخار من أونصات وليرات ذهبية، وهي ناحية تؤكدها ما تقوم به النقابة من عمليات دمغ الذهب حيث لم تدمغ النقابة ليرة أو أونصة ذهبية منذ فترة لا تقل عن ثلاثة أشهر وإنما كلها حلي ومصاغ، أما عن بيع الذهب من المواطنين للصاغة فقال جزماتي إن كثيراً من المواطنين يبيعون ذهب الادخار للصاغة من ليرات وأونصات ليس بهدف الانفاق اليومي لضيق ذات اليد، بل بهدف القيام بنشاطات إنتاجية أو استهلاكية، مبيناً في هذا السياق أن بيع ذهب الادخار وفقاً لما يتحدث به المواطنون أنفسهم بهدف شراء بضائع جديدة لمحالهم أو ترميم منازلهم بعد التوسع الكبير في رقعة المناطق المحررة بسواعد أبطال الجيش العربي السوري، ولا سيما في مناطق ريف دمشق.‏

وعن أسعار الذهب في السوق المحلية قال نقيب الصاغة إن غرام الذهب سجل ارتفاعاً في السوق المحلية بمقدار معقول، في حين سجل ارتفاعاً مشابها في الأسواق العالمية، لافتاً إلى أن سعر الأونصة الذهبية في تداولات البورصات العالمية سجل ارتفاعاً لا يتجاوز 10 دولارات وصولاً إلى سعر 1230 دولاراً للأونصة الواحدة، في حين سجل غرام الذهب زيادة على سعره في نفس الفترة من الأسبوع الماضي بمقدار 200 ليرة سورية، مبيناً أن سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً وصل يوم أمس السبت إلى 18700 ليرة في حين وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 16029 ليرة، كما بلغ سعر الليرة الذهبية السورية 156 ألف ليرة مقابل 680 ألف ليرة سُجّل لسعر الأونصة الذهبية السورية، لتسجل الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 22 قيراطاً سعر 163 ألف ليرة أما الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 21 قيراطاً فقد وصل سعرها يوم أمس إلى 156 ألف ليرة.‏


سيرياستيبس _الثورة




شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس