الجيش يضرب مواقع مسلحين جنوب العاصمة ويتقدم ويسيطر على مناطق جديدة بريف حلب- مناطق جديدة بيد الجيش غرب تدمر بريف حمص        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/05/2017 | SYR: 00:17 | 25/05/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








  استقرار نسبي قرب 540 ليرة
مركز أبحاث يتوقع مزيداً من التحسن لليرة مقابل العملات الأجنبية
16/05/2017      


تشهد الليرة السورية استقراراً نسبياً أمام الدولار الأميركي في سوق الصرف الموازي، وذلك قرب مستوى 540 ليرة للدولار، كحدّ أعلى لأسعار المبيع، وهذا مستوى وسطي بين السعر الذي شاع تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي وتطبيقات الموبايل الخاصة بسعر الصرف قبل اجتماع «أستانة 4» (550 ليرة للدولار) وبين السعر الرسمي (520 ليرة للدولار) لتمويل المستوردات.
ومن خلال متابعة السوق خلال الأسبوع الماضي، وحتى الأمس، يلاحظ عدم وجود تجاوب مع محاولات رفع سعر صرف الدولار من أجل تحقيق الأرباح من المضاربين، لأن من باع الدولار بسعر 550 ليرة وعاد واشترى قرب 525، يحقق مكاسب من فرق السعرين، أما من اشترى الدولار بين 525 و532 ليرة لا تزال فرص ربحه محدودة، نظراً لضعف الكميات المطروحة في التداول في السوق الموازية، وهذا ما يستدل عليه من تحرك السعر بشكل طفيف وحذر، ثم استقراره النسبي ليومين متتالين عند مستوى أقرب للسعر الرسمي، وهذا مؤشر يعزز فرص الاستقرار في سعر الصرف.
من جانبه، بيّن مركز دمشق للأبحاث والدراسات «مداد» في تقريره الاقتصادي الأسبوعي الأخير، أن تحسن الليرة السورية بشكل واضح ثم استقرارها النسبي في نهاية الأسبوع إنما يعود لنجاح اتفاقات المصالحة وخروج المسلحين من المناطق المحيطة بالعاصمة دمشق. هذا إضافة إلى استمرار تأثير ما أفضت إليه نتائج اجتماع أستانة الرابع حول سورية باعتماد مذكرة مناطق تخفيف التوتر في سورية، وتراجع الدولار الأميركي أمام العملات الرئيسية في الأسواق المالية العالمية.
إضافة إلى استمرار مصرف سورية المركزي باعتماد سياسة تثبيت سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأميركي وبتلبية الطلب التجاري وغير التجاري على القطع الأجنبي عن طريق المصارف وفق ضوابط محددة. ومن المتوقع أن يشهد سعر صرف الليرة السورية المزيد من التحسن أمام العملات الأجنبية نتيجة لتحسن الأجواء الأمنية والسياسية في البلاد.
أما بالنسبة إلى السوق الرسمية وعلى الرغم من الانتقادات التي تشهدها السياسة التي ينتهجها مصرف سورية المركزي فمازال مستمراً في تثبيت سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي عند مستوى 517.43 ليرة سورية، وأيضاً سعر شراء الدولار الأميركي لتسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج بالليرات السورية عند مستوى 514.85 ليرة سورية للدولار الأميركي الواحد، كما استمر في تثبيت سعر صرف المعروض لبيع القطع الأجنبي للمصارف العاملة المرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي عند 520 ليرة سورية للدولار الأميركي، وهو السعر الذي يتم من خلاله تمويل معظم المستوردات.



شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس