الجيش السوري يسيطر على بلدة الكشمة بريف دير الزور الشرقي- رمايات مدفعية تستهدف تحصينات المسلحين بعدة ضربات في اللطامنة بريف حماة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/11/2017 | SYR: 10:28 | 20/11/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 يتنافى مع تطمينات الحكومة عن الاستقرار النقدي والمالي..
قرار المركزي “المتسرع” حرم أصحاب الدخل المحدود من “نعمة” الاقتراض..!
05/11/2017      



يتنافى مع تطمينات الحكومة عن الاستقرار النقدي والمالي.. قرار المركزي “المتسرع” حرم أصحاب الدخل المحدود من “نعمة” الاقتراض..!

فجأة بلا سابق إنذار تسمّرت وجوه مئات وربما آلاف الموظفين المواظبين على “دورية الاقتراض” من المصرفين اللذين التصق اسمهما “التوفير- التسليف الشعبي” بحالة السواد الأعظم من طبقة ما بات يطلق عليهم تجاوزاً أصحاب الدخل المحدود كونهم صاروا أصحاب الدخل المعدوم أو “المنتوف”..!. جراء القرار الظالم والمتسرع وغير المدروس برأي كلا طرفي المعادلة “المقترض، والمعنيين بالمصرفين المذكورين”، حيث صدر قرار المصرف المركزي بعد توصية من مجلس النقد والتسليف القاضي بضرورة توطين ما قيمته أكثر من 25 ألف ليرة من خلال فتح دفتر حساب ويمنع تحريكها قبل مضي عام عليها من قبل المودع الذي يرغب بتقديم معاملة للحصول على قرض من كلا المصرفين.
لقد تلقينا  شكوى من أحد الموظفين تلخص حالة الارتباك والصدى السلبي الذي أحدثه قرار المركزي في أوساط الموظفين، فحواها أنه بعد تقديمه لاستمارة لقرض وتأمين الكفلاء المطلوب تأمينهم واستكمال بقية الأوراق، فوجئ برد المعاملة بسبب صدور قرار المصرف المركزي، مستغرباً فرق التوقيت بين استلام المعاملة والحصول على “حلم” القرض للقيام بدفع مستحقات مالية، مبيّناً أن المسألة فقط مسألة وقت..، حيث إنه وخلال ساعتين تبدل الحلم لسراب وخديعة مكشوفة وصادمة معاً. وطرح الموظف سؤاله الأكثر بشاعة: من هو الموظف الذي بمقدوره تحقيق هذا الشرط التعجيزي ولمدة عام كامل لكي يحصل على قرضه !؟.
  وقد تحققنا من هذه المعلومة من قبل المعنيين في المصرفين المذكورين حيث كان التأكيد على ضرورة فتح دفتر حساب، وتوطين مبلغ لا يقل عن 25  ألف ليرة لمدة عام.
وفي الوقت الذي اعتبره بعض المعنيين بأنه ما من مشكلة بذلك، وأن الإجراء لا يتعدى من كونه نوع من الوثوقية والملاءة المالية للمقترض وقدرته على التسديد، فإن البعض الآخر اعتبره بغير وقته ويحرم الكثيرين من هذه النعمة، ولاسيما مشكلة الإيداع لمدة عام، كما كان الحديث حول أثره السلبي أيضاً على إيداعات المصارف، وما تملكه من  ودائع تبحث عن الاستثمار الأمثل والمستمر، وكذلك يتنافى مع تطمينات وتعليمات الحكومة المستمرة عن الاستقرار النقدي والمالي لمصارفنا وقدرتها على تمويل كافة المشاريع، وتوجهها نحو تسهيل منح القروض وتنوعها، وزيادتها لتشمل كافة القطاعات والمنشآت وتحسين الوضع المادي للمتعاملين من موظفين وغيرهم.
وتبرر هذه الجهات المعنية بالحاجة للعودة عن هذا القرار بأنه لم يكن هناك من مشكلة في تسديد القروض المستحقة من قبل أصحابها، حيث تجاوزت نسبة القروض المسددة أكثر من 97% في بعضها والبعض الآخر ربما أقل بقليل 92- 95%، وهي  نسبة ممتازة جداً في محافظة مثل طرطوس، وتدل على حالة من الاطمئنان والثقة بهذه الطبقة المحافظة على مالها العام، وحرصها على تسديد ما يترتب عليها من التزامات بأوقاتها المحددة من جهة، ولكون طريقة ضمان التسديد في حال تعثر المقترض تقع على عاتق الكفلاء من جهة أخرى، وبالتالي ضمان التسديد وتحصيلها متوفرة 100% مهما كانت الأسباب القاهرة وغيرها، فهل يعيد الحاكم النظر بقراره ويرحم هذه الطبقة..!؟.

سيرياستيبس _البعث


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس